12 كانون الثاني 2022 - 12:52
Back

مخزومي حيا طنوس على موقفه: المنظومة الحاكمة فاسدة وعلى ميقاتي في حال لم يرد إقالة سلامة أن يطلب منه التنحي ريثما ينتهي التحقيق

مخزومي حيا طنوس على موقفه: المنظومة الحاكمة فاسدة وعلى ميقاتي في حال لم يرد إقالة سلامة أن يطلب منه التنحي ريثما ينتهي التحقيق Lebanon, news ,lbci ,أخبار فؤاد مخزومي, دار الفتوى,الشيخ عبد اللطيف دريان,مخزومي حيا طنوس على موقفه: المنظومة الحاكمة فاسدة وعلى ميقاتي في حال لم يرد إقالة سلامة أن يطلب منه التنحي ريثما ينتهي التحقيق
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
زار رئيس حزب "الحوار الوطني" النائب فؤاد مخزومي مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى، يرافقه المدير العام لـ"مؤسسة مخزومي" سامر الصفح، وعرض معه شؤون الدار والأوضاع العامة في البلاد. 
 
وحيا مخزومي "المحامي العام التمييزي القاضي جان طنوس على الموقف الجبار الذي اتخذه"، مستهجنًا في الوقت عينه "موقف رئيس الحكومة وسائر المسؤولين الذين تدخلوا عبر مدعي عام التمييز لوقف التحقيق في ملفات الفساد في المصارف التي طالب القاضي طنوس بدراستها في ملف حاكم مصرف لبنان رياض وسلامة وشقيقه رجا سلامة". 
الإعلان
 
وسأل: "هل يعقل أمام كل التهم الموجهة إلى حاكم مصرف لبنان من عمليات بونزي وسرقة أموال المودعين أن يعتبر مدعي عام التمييز أن هذه التهم بحاجة إلى قرار سياسي؟"، لافتًا إلى أن "القضاء في لبنان مسيس وهذا ما يتم لإثباته بالأدلة يومًا بعد يوم"، متسائلًا أيضًا "إذا كان ما يتم تداوله عن تلويح رئيس الحكومة بالإستقالة في حال إستكمال التحقيق في ملف سلامة صحيحًا؟" 
 
وتوجه إلى الرئيس نجيب ميقاتي بالسؤال: "أيعقل أن يمنعك حزب الله من عقد إجتماعات الحكومة، إلا إذا ما تم "تكحيش" القاضي طارق البيطار على حد قوله؟ تلوح بالإستقالة في وجه التحقيق بملفات الفساد، لكن أن يتعطل عمل الحكومة 60 يومًا في قضية القاضي البيطار أمر طبيعي؟" 
 
وقال مخزومي: "إن الدولار تخطى عتبة الـ32 ألفًا، وبدل أن تجتمع الحكومة يوميًا لوضع حلول للمشاكل الإقتصادية والمالية والمعيشية، يحاول رئيسها حماية شخص فاسد". 
 
ورأى أنه "على رئيس الحكومة في حال لا يريد إقالة سلامة أن يطلب منه التنحي جانبًا على الأقل، ريثما ينتهي التحقيق". 
 
واعتبر أن "ما يجري هو دليل إضافي على أن المنظومة الحاكمة فاسدة والقضاء مسيس". 
 
وعن الإتصال الثلاثي الذي جرى بين ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والرئيس ميقاتي، قال مخزومي: "إن الأخير وعد بأحسن العلاقات مع المملكة، تماشيًا مع البيان الوزاري، لكننا نسمع اليوم بمؤتمر للمعارضين لشبه الجزيرة العربية سيحصل في الضاحية الجنوبية،" سائًلًا: "هل أخذوا إذنًا من وزارة الداخلية لإجراء هذا النوع من المؤتمرات؟ وهل سيتم إيجاد منظمي المؤتمر أم سيضيعون كما ضاع المعارضون الذين قدموا من البحرين إلى لبنان منذ مدة؟" 
 
وعن ملف التعيينات، لفت مخزومي إلى أن "الشيخ دريان أكد لنا تعاطي دار الفتوى ومؤسساتها مع هذا الملف بشفافية ووضوح تام. وإننا أكيدون من ذلك ولنا كل الثقة بكلام سماحته، ونحن بجانبه، لا سيما أن هذه الأموال هي أموال المسلمين، ويهمنا جميعًا أن ندعم دار الفتوى لحماية المسلمين وأموالهم". 
 
الإعلان
إقرأ أيضاً