27 نيسان 2022 - 05:52
Back

أهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت وأهالي شهداء فوج الاطفاء يحذرون وزير المال

أهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت وأهالي شهداء فوج الاطفاء يحذرون وزير المال Lebanon, news ,lbci ,أخبار التحقيقات, أهالي ضحايا انفجار المرفأ, يوسف خليل,وزير المال,أهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت وأهالي شهداء فوج الاطفاء يحذرون وزير المال
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
أعلن أهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت وأهالي شهداء فوج الاطفاء أن اكثر من اربعة أشهر والقاضي طارق البيطار مكفوف يده من قبل من يخاف المحاسبة و من قبل من يهوى الجرام، موضحين أنه بعد انتهاء كل حجج التأخير والتعطيل للقاضي وصل الملف عند وزير المال الذي يجب أن يوقع عليه ضمن سلسلة امضاءات لاعادة تشكيل الهيئة العامة لمحكمة التمييز. 
الإعلان

وبحسب الأهالي، فقد "قرر وزير المال يوسف الخليل ان يحمي الميثاقية بامتناعه عن الامضاء والذي يخرج عن اختصاصه تماما"، مشيرين الى أن "هذه التعيينات درجت بهذا الشكل منذ اكثر من ثلاثين عاما وهذا الشق أصلا من صلاحية وزير العدل ومجلس القضاء الأعلى". وتوجهوا الى خليل بالقول: انت تضرب استقلالية القضاء وتناقض مبدأ فصل السلطات و"الشي الوحيد الي عم تعملو تغطية المجرمين وحمايتهم وأصر يوضع من سم الطائفية على التوقيع."

ولفتوا الى أنه "منذ بدء قيام السلطة القضائية في لبنان كانت الهيئة العامة تعين ٥ قضاة مسيحين و٥ مسلمين ورئيس مجلس القضاء الأعلى مسيحي عرفا، اليوم وزير المالية مصر أن يثبت انه مسيس وتابع وخادم مطيع لتآخير العدالة وحماية المجرمين والقتلة ويبتدع مشكلة جديدة فائقة الغباء من أجل حماية من فجر بيروت وقتل أهلها. 

وقالوا: الموضوع مفضوح! ورئيس جمهورية قالها علنا انت ومن تتبع عم تعرقل التحقيق يا حضرة الوزير! والريحة طالعة!

واهم الأهالي وزير المال بأنه مسؤول بنظرهم عن منع التحقيق مع البرتغالي خورخيه موريرا. وحملوه المسؤولية عن ضياع المعلومات التي تشكل رأس الخيط للوصول للحقيقة وقالوا: انت متهم أمام اللبنانيين والعالم بتضييع دم أهالينا بالاضافة الى تأخير العدالة بحق ضحايانا. 

ومنح الأهالي الوزير "أيام قليلة معدودة"، محذرين: اذا لم توقع لا يلومنا أحد على ما سنفعله، لافتين الى أنهم طالبوا بلقائه اكثر من مرة من دون نتيجة.
 
الإعلان
إقرأ أيضاً