29 نيسان 2022 - 12:00
Back

مكتب مخزومي: لا نية لديه لترؤس حكومة خاضعة لسيطرة حزب الله والقوى الفاسدة

مكتب مخزومي: لا نية لديه لترؤس حكومة خاضعة لسيطرة حزب الله والقوى الفاسدة Lebanon, news ,lbci ,أخبار رئيس الحكومة, حزب الله,فؤاد مخزومي,مكتب مخزومي: لا نية لديه لترؤس حكومة خاضعة لسيطرة حزب الله والقوى الفاسدة
episodes
مكتب مخزومي: لا نية لديه لترؤس حكومة خاضعة لسيطرة حزب الله والقوى الفاسدة
Lebanon News
أعلن المكتب الإعلامي للنائب فؤاد مخزومي أن "صحيفة "اللواء" نشرت اليوم في العدد رقم 16372، معلومات مغلوطة ومفبركة لا تمت للواقع بصلة ضمن افتتاحيتها الإخبارية تحت عنوان جلسة "القلوب المليانة"."

واعتبر المكتب في بيان أنه "من المؤسف أن نرى جريدة اللواء، التي تزعم أنها تدافع عن سيادة وعروبة لبنان، تضيّع البوصلة ولا توجّه مقالاتها للعدو الحقيقي الذي يعمل ضد مصلحة بيروت وأهلها." وسأل: "فكيف تبرر الهجوم على النائب فؤاد مخزومي الذي يشكل رأس الحربة في وجه حزب الله والاحتلال الإيراني؟ وهل في هذا السلوك ما يدعم التوجه لوحدة الصف في مواجهة حملة حزب الله وحلفائه لإفشال التغيير في صندوق الاقتراع، والعمل على تهجير السفراء العرب والخليحيين تحديداً، من لبنان؟
الإعلان

وأشار الى أن "الأسوأ من ذلك يتمثل في إعادة موقع "لبنان 24" الإلكتروني التابع لرئيس الحكومة نجيب ميقاتي نشر ما ورد في "اللواء"،" وسأل المكتب: "هل نسي ميقاتي أنه مرشح منظومة حزب الله وحلفائه وفي مقدمهم رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل، وأنه عيّنَ لرئاسة الحكومة الحالية من قِبَل حزب الله؟ إن نسي ذلك أو سقط منه سهواً، وجب علينا تذكيره. فالرئيس ميقاتي هو من رضي ووافق وقَبِل أكثر من مرة بتولي حكومة يهيمن عليها حزب الله والمنظومة الفاسدة، وهو أيضاً من الشخصيات التي أوصلت البلد إلى الانهيار، ولا يزال في موقعه راضياً بكل ما يجري على الساحة بقوة وبطش حزب الله."

وشدد على أن النائب مخزومي لم ولن يشارك هذه المنظومة فسادها، في أي حال من الأحوال وتحت أي ظرف من الظروف، مؤكداً أنه لا توجد لديه النية لتولي أي منصب في السلطة التنفيذية وترؤس حكومة خاضعة لسيطرة حزب الله والقوى الفاسدة، ولو أراد ذلك لكان رئيسًا للحكومة اليوم. 

كما حذر المكتب الإعلامي كافة وسائل الاعلام، من صحف ومواقع الكترونية وغيرها، من نشر او بث اي اخبار قبل تبيان صحتها والتأكد منها، مؤكداً أنه "يمكن لأي جهة التواصل معنا للتزود بكل المعلومات والتفاصيل حول أي خبر قبل نشره او بثه."
 
الإعلان
إقرأ أيضاً