09 أيار 2022 - 04:18
Back

وزير الإقتصاد: لا حل أمام لبنان سوى الإتفاق مع صندوق النقد

وزير الإقتصاد: لا حل أمام لبنان سوى الإتفاق مع صندوق النقد Lebanon, news ,lbci ,أخبار صندوق النقد,وزير الإقتصاد,وزير الإقتصاد: لا حل أمام لبنان سوى الإتفاق مع صندوق النقد
episodes
وزير الإقتصاد: لا حل أمام لبنان سوى الإتفاق مع صندوق النقد
Lebanon News
أكد وزير الإقتصاد أمين سلام في حديث لـ"قناة الغد" الفضائية التي تبث من القاهرة ولندن أن "لا حل أمام لبنان سوى الإتفاق مع صندوق النقد،" مشيرًا إلى أن "أمام مجلس النواب الجديد مسؤولية إقرار القوانين الإصلاحية، أما التأجيل فسيدخل لبنان في وضع صعب جدًا".

وأعلن سلام أن حكومة الرئيس نجيب ميقاتي وضعت القطار على السكة من خلال إنجاز الإتفاق المبدئي مع صندوق النقد الدولي ولكن يتعين على المجلس النيابي الجديد إكمال المسيرة وإقرار القوانين الإصلاحية المطلوبة، وإلا فإن الإتفاق النهائي سيرجأ إلى ما بعد الإنتخابات الرئاسية وهذا يعني الدخول إلى العام 2023، والبلد في وضع صعب جدًا إقتصاديًا وفي مواجهة تحديات كبيرة من ناحية سعر الصرف والمالية العامة".
الإعلان

وشدد على أن "الإتفاق مع صندوق النقد هو الحل الوحيد المطروح بالنسبة إلى لبنان وليس من حلول أخرى، وقد يرى البعض أن المليارات الثلاثة أو الأربعة التي سيحصل عليها لبنان لن تحل الأزمة، ولكن الأهم من ذلك هي الثقة التي سيحصل عليها لبنان نتيجة هذا الإتفاق".

وقال: "كان متوقعًا أن يرجئ المجلس النيابي المنتهية ولايته القوانين المتعلقة بالخطة الإقتصادية الشاملة إلى المجلس الجديد، لأنها تطرح خيارات صعبة وغير شعبوية، ولكنها أعمدة أساسية في خطة التعافي الإقتصادي حيث بات معلومًا أنها تشمل إعادة هيكلة المصارف وموضوع السرية المصرفية وإقرار موازنة العام 2022 والكابيتال كونترول.

وأمل وزير الإقتصاد أن "لا يتأخر المجلس النيابي الجديد في البحث والنقاش بشكل موضوعي وإيجابي في الخطة واتخاذ القرارات النهائية المطلوبة بشكل سريع، تمهيدًا للتوصل إلى اتفاق نهائي وعملي مع صندوق النقد لأن مصلحة البلد تتطلب أن يحصل هذا الإتفاق النهائي وعدم تأجيل إقرار القوانين كما حصل في السابق".
الإعلان
إقرأ أيضاً