31 أيار 2022 - 15:48
Back

أحمد فتفت لـ"حوار المرحلة": التغييريون أثبتوا وجودهم في المجلس وحكومات الوحدة الوطنية هي حكومات تعطيل

فتفت لـ"حوار المرحلة": لا يمكن بناء دولة في ظل السلاح غير الشرعي Lebanon, news ,lbci ,أخبار ايران, حزب الله , السلاح غير الشرعي , المجلس النيابية ,أحمد فتفت , فتفت لـ"حوار المرحلة": لا يمكن بناء دولة في ظل السلاح غير الشرعي
episodes
أحمد فتفت لـ"حوار المرحلة": التغييريون أثبتوا وجودهم في المجلس وحكومات الوحدة الوطنية هي حكومات تعطيل
Lebanon News
رأى رئيس المجلس الوطني لرفع الاحتلال الإيراني النائب السابق أحمد فتفت أن التغييريين في المجلس النيابي أثبتوا وجودهم وأثبتوا أنهم قادرون على الدخول في اللعبة السياسية اللبنانية، معتبرا أنه من الجيد أنهم لم يقاطعوا جلسة اليوم.

وعارض فتفت، في حديث لبرنامج "حوار المرحلة" عبر الـLBCI، فكرة حكومات الوحدة الوطنية، معتبرا أنها حكومات التعطيل.
الإعلان

وأشار إلى أننا وصلنا إلى مرحلة يجب أن تتحمل فيها الاكثرية النيابية المسؤولية والثلاثي حزب الله-أمل-الوطني الحر لديه الاكثرية، وقال إن أي قرار سياسي ومالي لم يؤخذ حتى اليوم من دون أن يمر بثنائي أمل- حزب الله.

ولفت فتفت إلى أن قسما من التغييريين في المجلس النيابي لا يمكن تصنيفه في صفوف السياديين، وقال :" "نيالو" حزب الله بالقيادات اللبنانية التي تتحكم بقرارات القيادات السيادية".

وكشف أن تركيبة لائحة مصطفى علوش وسامي فتفت في طرابلس تمت بالتنسيق مع أحمد الحريري، معتقدا أن ذلك كان بعلم وموافقة من الرئيس سعد الحريري.

وأوضح فتفت أنه كان لحزب الله هم اساسي في الانتخابات النيابية وهو عدم خرق الساحة الشيعية، معتبرا أنه لو علم الخصوم هذا الامر لكانوا تنافسوا في المعركة بطريقة مختلفة.

وعن الاتستشارات النيابية الملزمة، اعتبر رئيس المجلس الوطني لرفع الاحتلال الإيراني أن رئيس الجمهورية ميشال عون سيؤجل الدعوة لها كي يفرض علينا ما يريد وصولا إلى الانتخابات الرئاسية.

واستبعد فكرة تشكيل حكومة قبل انتهاء ولاية عون، موضحا أنه وبحسب الواقع اللبناني، فإن رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي هو الاوفر حظا لتشكيل الحكومة المقبلة.

وشدد فتفت على أنه لا إمكانية لبناء الدولة في ظل وجود سلاح غير شرعي وهيمنة مصلحة أخرى على مصلحة لبنان، موضحا أنه يتحدث عن كل الاسلحة المنظمة وليس فقط سلاح حزب الله.

وأكد أن المعركة التغييرية طويلة، مشددا على أنه من الضروري أن يتّكل لبنان على نفسه وعلى الداخل للوقوف مجددا، وقال:" إذا لا نكوّن قوة سياسية فلن يلتفت إلينا أحد من الغرب والعرب".

وطالب ايران تعديل سياسيتها ومسارها في المنطقة، معتبرا أن العرب يطبّعون مع اسرائيل بسبب السياسة الايرانية.
الإعلان
إقرأ أيضاً