08 حزيران 2022 - 05:11
Back

لجنة التنسيق اللبنانية الأميركية: المجلس النيابي المنتخب معني بإحياء التشريع والرقابة بالعمل مع القوى التغييرية السيادية

لجنة التنسيق اللبنانية الأميركية: المجلس النيابي المنتخب معني بإحياء التشريع والرقابة بالعمل مع القوى التغييرية السيادية Lebanon, news ,lbci ,أخبار اللبنانية الأميركية: المجلس النيابي المنتخب معني بإحياء التشريع والرقابة بالعمل مع القوى التغييرية السيادية,لجنة التنسيق ,لجنة التنسيق اللبنانية الأميركية: المجلس النيابي المنتخب معني بإحياء التشريع والرقابة بالعمل مع القوى التغييرية السيادية
episodes
لجنة التنسيق اللبنانية الأميركية: المجلس النيابي المنتخب معني بإحياء التشريع والرقابة بالعمل مع القوى التغييرية السيادية
Lebanon News
هنأت لجنة التنسيق اللبنانية - الأميركية (LACC) التي واكبت عن قرب وقائع الانتخابات النيابية اللبنانية في الانتشار وفي لبنان، الشعب اللبناني على "انخراطه في هذا الاستحقاق الديموقراطي"، ودعته الى "مواصلة نضاله السلمي في سبيل بناء دولة المواطنة ذات السيادة الحصرية على كل أراضيها صونا لهوية لبنان الحضارية".
الإعلان

واكدت، في بيان، "ان المجلس النيابي المنتخب بما يختزنه من قوى تغييرية سيادية إصلاحية مدعو لاستعادة دوره الرقابي والتشريعي، وإنهاء الحالة غير المتوازنة التي حكمت أداءه في المرحلة السابقة، وللقوى التغييرية السيادية الإصلاحية دور مؤسس في هذا السياق".
 
وأعلنت "ان القوى التغييرية السيادية الإصلاحية في المجلس النيابي مدعوة للتلاقي على سلم أولويات إنقاذية بنيوية وقطاعية على أن تهتم بالتشريعات التي تعنى بالهموم الاقتصادية، والاجتماعية، والمالية، ولا تغض الطرف عن تلك التي تعنى بالإدارة العامة والعدل والدفاع، بما هي هذه تشكل العامود الفقري لسيادة الدولة، وبالتالي تفرد لها اهتماما خاصا في اللجان البرلمانية".
 
واعتبرت "ان ما تعرض له مرشحات ومرشحون، ومندوبات ومندوبون، ومراقبات ومراقبون من المجتمع المدني، من تهويل واعتداء في أكثر من منطقة، يستدعي من السلطات اللبنانية الشرعية المختصة تحقيقا شفافا كما من مراقبي بعثة جامعة الدول العربية، وبعثة الاتحاد الأوروبي تقريرا واضحا يعلن مسؤولية المرتكبين كي يبنى قانونيا على الشيء مقتضاه، وتثبت هذه الاعتداءات استمرار وجود خلل سيادي في لبنان، وهذا مدعاة إدانة بكل المعايير".
 
واشارت الى "ان انطلاقة عمل المجلس النيابي استحقاق تشكيل حكومة جديدة وانتخاب رئيس للجمهورية، وهاتان مرحلتان أساسيتان في استكمال إعادة تكوين السلطة بعيدا عن مغامرات التعطيل والفيتوات التي مارسها البعض في مراحل سابقة، ومن الملح احترام هذين الاستحقاقين لما لهما من دلالات إيجابية على حسن انتظام التداول الديموقراطي والسلمي للسلطة لتوفير المناخ الإيجابي للانصراف للاهتمام بشؤون الشعب اللبناني الموجوع".

وختم البيان: "ان لجنة التنسيق اللبنانية - الأميركية إذ تؤكد مجددا انحيازها إلى قيم الحرية والديموقراطية والعدالة في لبنان، تتطلع إلى تطوير تعاونها مع القوى التغييرية السيادية الإصلاحية بما يمتن التعاون بين الولايات المتحدة الأميركية ولبنان، ومصالح شعبيهما".
 
واشار البيان الى ان المنظمات الأعضاء في لجنة التنسيق اللبنانية - الأميركية هي: التجمع من أجل لبنان  (AFL)، شراكة النهضة اللبنانية - الأميركية (LARP)، المركز اللبناني للمعلومات (LIC)، لبناننا الجديد (ONL)، دروع لبنان الموحد (SOUL)، الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم (WLCU)، المنظمات اللبنانية الشريكة، ملتقى التأثير المدني  (CIH)، اللجنة الإستشارية، عباس الداهوك - عقيد متقاعد في الجيش الأميركي، حنين غدار، الدكتور وجيه قانصو، الدكتور فيليب سالم، المحامي اسطفان ستانتون.
الإعلان
إقرأ أيضاً