15 حزيران 2022 - 06:01
Back

إجتماع في السراي الحكومي لمراجعة خطة الأمم المتحدة للإستجابة الطارئة للبنان... ولقاء بين ميقاتي وفياض بحث ملف الكهرباء

وماذا كشف فياض عن ملف الكهرباء؟ Lebanon, news ,lbci ,أخبار وليد فياض,نجيب ميقاتي,وماذا كشف فياض عن ملف الكهرباء؟
episodes
إجتماع في السراي الحكومي لمراجعة خطة الأمم المتحدة للإستجابة الطارئة للبنان... ولقاء بين ميقاتي وفياض بحث ملف الكهرباء
Lebanon News
رأس رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي إجتماعا خصص لمراجعة خطة الأمم المتحدة للإستجابة الطارئة للبنان في السراي الحكومي ، شارك فيه وزير الطاقة وليد فياض، وزير الشؤون الاجتماعية هكتور حجار، المنسقة المقيمة للأمم المتحدة في لبنان نجاة رشدي، رئيسة مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية روزاريا برونو وعدد من المستشارين.
الإعلان

وأعلنت رشدي أن "الإجتماع خصص لبحث استراتيجية الحاجات الإنسانية للبنانيين ولوضعه في صورة الحاجات الانسانية الجديدة، وتدهور الوضع الإنساني، اضافة الى الجهود التي تقوم بها كل المؤسسات الأممية والجمعيات الانسانية في لبنان لتغطية هذه الحاجات، وما قمنا به حتى الآن، والتمويل الذي حصلنا عليه من المانحين والبالغ لغاية الآن نحو 52 بالمئة من الحاجات المطلوبة.

وقال الوزير حجار بدوره بعد الاجتماع: "بحثنا في المساعدات الطارئة والإنسانية للبنان، ووضعتنا رشدي في نتيجة الدراسة التي قامت بها  الأمم المتحدة بشأن الحاجات الانسانية وبدء عملية تأمين الأموال التي وصلت، بحسب تقريرها، الى نحو 52 بالمئة. وكان هناك حوار حول كيفية الدعم وسرعته، ونحن ننتظر ان نجتمع مجددا للاطلاع على كيفية سير هذه  الآلية من خلال الوزارات والمجتمع الأهلي ومن خلال منظمات الأمم المتحدة، فالحاجات الكبيرة وهي الحاجات الصحية والغذائية ومن بعدها مشاكل المياه وغيرها.

وفي مجال آخر قال حجار: تداولت مع الرئيس بالفيديو الذي يتعلق بالطفل الذي احتجزه أهله في منطقة طرابلس، ووضعته في أجواء المتابعة التي قمت بها  في هذا الشأن، حيث تواصلت مع محافظ الشمال ومع قاضية الأحداث والاجهزة الأمنية ومع البلدية والجمعيات المعنية بالحماية الذين زاروا المكان.

وأضاف: لقد أصبح الطفل خارج هذا المكان، ولكن طلبنا من قاضية الأحداث ومن الأجهزة الأمنية متابعة الطفل حيث يوجد، وفهم الأسباب التي أدت بالاهل الى القيام بهذا العمل، وسحب الولد ووضعه في مكان آمن، ولا ازال اتابع مع دولة الرئيس ومع كل الأجهزة هذا الملف.

الى ذلك، إجتمع الرئيس ميقاتي مع وزير الطاقة وليد فياض الذي أعلن أنه تم البحث "في مستجدات ملف الكهرباء وخصوصا عقود استجرار الغاز والطاقة من مصر والأردن والمبادلة في سوريا. كما تطرقنا الى خطة الطوارىء التي يمكن اللجوء إليها خصوصا إذا تأخر تمويل البنك الدولي ووصول الغاز، ونحن نبحث في طريقة لتمويل شراء الفيول لكهرباء لبنان لنتمكن من زيادة التغذية بالكهرباء."

ولفت الى "أننا نبحث مع وزارة المالية امكان تأمين أموال بالليرة اللبنانية لنشتري بها دولارات عبر مصرف لبنان على سعر "صيرفة" من اجل شراء الفيول، ويمكننا رد الأموال من خلال تعرفة تغطي الكلفة وهي بحدود 27 سنتا للكيلواط ساعة، وسنرد الأموال للدولة عبر الجباية وزيادة التعرفة."

وأوضح فياض أن "هناك فترة بين شراء الفيول وانتاج وتوزيع ونقل وفوترة الكهرباء وجباية الأموال، وهذه الفترة لا تقل عن أربعة او خمسة أشهر، وفي هذه الفترة نحن بحاجة الى تمويل لنتمكن من شراء الفيول، وهذه معضلة يجب أن نجد لها حلا وان نعمل عليها مع وزير المال."

وردا على سؤال عن طرح تخصيص المبالغ التي يؤمنها مصرف لبنان بالدولار على سعر صيرفة لشراء المحروقات وتحويلها لشراء الفيول قال: "هذان موضوعان لا يرتبطان ببعضهما البعض. هذه المسألة هي  لدى مصرف لبنان وهو معني بها اكثر منا، الا وهي كمية الدولارات التي يمكن ان توجد في التداول عبر منصة "صيرفة"، وهذه الكمية محدودة، ومصرف لبنان يقول اليوم بان الكمية المتوفرة لديه، لا تكفي لتأمين كل الاحتياجات لتمويل البنزين، فكيف اذا زدنا عليها شراء فيول لكهرباء لبنان؟ لذا هناك خيارات يجب ان يتخذها مصرف لبنان لتأمين الدولارات، فهل ستكون الأولوية للفيول او للدواء او للنقل؟

وعما أثير عن اجتماعه بالأمس مع المبعوث الأميركي آموس هوكشتاين من ان الادارة الأميركية ستسهل مشروع إستجرار الكهرباء وهل هو متفائل، قال: ان شاء الله، انا متفائل، وأود ان اتفاءل، لقد قال بأنه سيدعم بكل الوسائل اللازمة مع الإدارة الأميركية لاثبات عدم وجود تداعيات سلبية من جراء قانون قيصر، وكذلك ومع البنك الدولي لتسهيل التمويل. وعلينا الآن إن ننجز العقود ونرسلها للإدارة الأميركية للبدء بهذا الأمر.

وفي إطار اللقاءات التي عقدت في السراي، إجتمع الرئيس ميقاتي مع وزير الصناعة جورج بوشكيان وتم البحث في شؤون الصناعة وإضراب موظفي القطاع العام.

كما اجتمع مع وزير المال يوسف الخليل. والتقى أيضاً سفير سلطنة عمان بدر بن محمد المنذري في زيارة وداعية.
الإعلان
إقرأ أيضاً