13 تموز 2022 - 07:15
Back

عون أبلغ لازارو عن انتهاك اسرائيل للقرار 1701 وعرض مع رشدي ملف النازحين: لا يمكن للبنان القبول بدمجهم

عون جدد موقف لبنان المطالب بعودة النازحين السوريين الى بلادهم Lebanon, news ,lbci ,أخبار النازحين السوريين, نجاة رشدي, إسرائيل, اليونيفيل,عون,عون جدد موقف لبنان المطالب بعودة النازحين السوريين الى بلادهم
episodes
عون أبلغ لازارو عن انتهاك اسرائيل للقرار 1701 وعرض مع رشدي ملف النازحين: لا يمكن للبنان القبول بدمجهم
Lebanon News
استقبل رئيس الجمهورية ميشال عون، قائد قوات "اليونيفيل" الجنرال ارولدو لازواو قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، وابلغه ان استمرار الخروقات الجوية الإسرائيلية للأجواء اللبنانية سيدفع بلبنان الى تقديم شكوى بحق إسرائيل امام مجلس الامن الدولي، لا سيما وان هذه الخروقات باتت شبه يومية وتنتهك القرار 1701.
 
الإعلان
ولفت الرئيس عون الى أهمية التنسيق بين الجيش اللبناني وقوات "اليونيفيل" لتعزيز الاستقرار في المنطقة الجنوبية، لتفادي وقوع خلافات بين الجنود الدوليين والأهالي خلال تسيير دوريات "اليونيفيل" في عدد من القرى في منطقة العمليات الدولية، معربا عن امله في ان يوافق مجلس الامن على التمديد لـ"اليونيفيل" في نهاية الشهر المقبل. وقدر الدور الذي تلعبه القوات الدولية في حفظ الامن والاستقرار في الجنوب.
 
وكان الجنرال لازارو عرض للرئيس عون الوضع العام في منطقة عمليات القوات الدولية قبيل صدور تقرير الأمين العام للأمم المتحدة في شهر تموز المقبل، مؤكدا التزام قيادة "اليونيفيل" مواصلة العمل لتعزيز التعاون مع السلطات اللبنانية لتحقيق السلام والاستقرار في لبنان. وأشار الى ان التقرير الذي سيصدر يغطي الفترة بين 19 شباط و20 حزيران، وستعقد جلسة للتشاور حوله في 21 تموز ليصار بعدها الى مناقشة تمديد مهمة "اليونيفيل" بناء على طلب لبنان.
 
وتحدث لازارو عن الدعم الذي قدمته القوات الدولية للجيش اللبناني من خلال المساعدات العينية، عرضا لابرز المعوقات "التي تواجه "اليونيفيل" خلال تنفيذها مهمتها، وشاكرا لرئيس الجمهورية الدعم الذي يقدمه دائما للقوات الدولية التي يفترض ان تتحرك من دون قيود لتنفيذ القرار 1701.
 
وحضر اللقاء عن الجانب الدولي الى الجنرال لازارو، نائب رئيس بعثة "اليونيفيل" جاك كريستوفيديس، المسؤولة السياسية صابرينا بفيفنر، الكابتن فرناندو فورتون، الكابتن براين لاين، البرتو كورديللا وعباس عوالا. وحضر عن الجانب اللبناني، الوزير السابق سليم جريصاتي، المدير العام لرئاسة الجمهورية الدكتور أنطوان شقير والمستشارون العميد الركن بولس مطر ورفيق شلالا وانطوان قسطنطين واسامة خشاب.
 
 
واستقبل الرئيس عون النائبة الجديدة للمبعوث الدولي الخاص في سوريا السيدة نجاة رشدي لمناسبة تعيينها في منصبها الجديد وانهاء عملها في لبنان كمنسقة مقيمة للأمم المتحدة ومنسقة الشؤون الإنسانية، رافقتها مساعدتها الخاصة السيدة نايلا حجار، ورئيس مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية روزاريا برونو ورئيسة مكتب المنسق المقيم السيدة نتالي صرافيان.
 
وشكرت رشدي الرئيس عون على الدعم الذي لقيته من المسؤولين اللبنانيين خلال عملها في بيروت، "لا سيما من رئيس الجمهورية"، مشيرة الى انها استفادت كثيرا من عملها في لبنان، وان مهمتها في سوريا "ستكون سياسية مع المبعوث الاممي الخاص لسوريا السفير غير بيدرسون".
 
ووضعت رشدي الرئيس عون في المعطيات التي تكونت لديها خلال جولتها في عدد من الدول الاوروبية في اطار مهمتها لدفع هذه الدول الى توفير المساعدة الانسانية للبنان.
 
ونوه الرئيس عون بالجهود التي بذلتها رشدي خلال عملها في لبنان، متمنيا لها التوفيق في مسؤولياتها الجديدة. 

وجدد موقف لبنان "المطالب بعودة النازحين السوريين الى بلادهم، لعدم قدرة لبنان على تحمل المزيد من الاعباء التي يرتبها وجود نحو مليون و500 الف نازح سوري على اراضيه، والتداعيات التي يسببها هذا النزوح على مختلف القطاعات اللبنانية.
 
كما جدد الرئيس عون رفضه "لما صدر عن بعض الدول حول توجه لدمج النازحين السوريين في المجتمعات التي تستضيفهم"، قائلا: "ان لبنان لا يمكنه القبول بمثل هذه الخطوة وعلى الدول الاوروبية ان تعي هذه الحقيقة وتتصرف على هذا الاساس".
 
الإعلان
إقرأ أيضاً