27 تموز 2022 - 05:28
Back

السفيرة الأميركية زارت جمعية الصناعيين اللبنانيين: الإصلاحات ليست فقط لصندوق النقد إنما هي بالأصل للبنان

دوروثي شيا: الاصلاحات ليست فقط لصندوق النقد Lebanon, news ,lbci ,أخبار جمعية الصناعيين, صندوق النقد الدولي,دوروثي شيا,دوروثي شيا: الاصلاحات ليست فقط لصندوق النقد
episodes
Lebanon News
زارت السفيرة الأميركية دوروثي شيا اليوم، جمعية الصناعيين اللبنانيين حيث كان في استقبالها رئيس الجمعية سليم الزعني نائبا الرئيس زياد بكداش وجورج نصراوي، اعضاء مجلس الادارة، المدير العام للجمعية طلال حجازي رؤساء الجمعية السابقين فادي عبود وجاك صراف ورئيس نقابة المقاولين مارون الحلو ورئيس تجمع رجال وسيدات الأعمال نيكولا بوخاطر، وعدد من الصناعيين والاعلاميين. 
الإعلان

ورافق السفيرة شيا في زيارتها الى جمعية الصناعيين الملحق التجاري في السفارة نعمان طيار، المستشار الاقتصادي براين بارون، ممثل USAID دوغلاس بالكو.
 
الزعني

بداية، كانت كلمة للزعني، أكد فيها أن الصناعيين وعلى الرغم من كل التحديات لا يزالون يقدمون كل الدعم للبنان من خلال العمل على توفير كل احتياجاته وذلك لتجنب انهيار البلاد. 

ولفت الزعني الى أن القطاع الصناعي هو أكثر قطاع يشغل يد عاملة في البلاد، قائلا: "رغم كل التحديات فنحن لن نتراجع ولم نهاجر وباقون في لبنان".

وأضاف الزعني: "يقدر الناتج المحلي في لبنان بنحو 18 مليار دولار وتشكل حصة الصناعة اللبنانية بنحو 60%. واستطاع القطاع الصناعي خلال الفترة الماضية من تحقيق النمو، وتمكنا من التوسع في السوق المحلية وشكل الكثير من المنتجات الصناعية الوطنية بديلا عن منتجات أجنبية في لبنان. كذلك على صعيد التصدير فقد زادت صادراتنا، بحيث يمكن القول ان العام 2021 كانت من أفضل السنوات من حيث ارقام التصدير بحيث بلغ حجم الصادرات الصناعية اللبنانية نحو  4.12 مليارات دولار، ونتوقع ان نحافظ على حجم الصادرات هذا خلال هذا العام فالقطاع لا يزال ينمو".

وأكد الزعني عزم الصناعيين بالبقاء في لبنان والمساهمة في نهوض إقتصاده وتطوره، قائلا: "نحن قادرون على ذلك بمساعدة الاصدقاء مثل الولايات المتحدة الاميركية التي قدمت ولا تزال الكثير من الدعم للبنان في مختلف القطاعات. 

السفيرة شيا

من جهتها، اعربت السفيرة شيا عن استعدادها لتقديم كل الدعم اللازم بما يخدم لبنان واقتصاده. 

وأكدت أن الولايات المتحدة هي صديقة شريكة للبنان. وهي كانت من اولى الداعمين لتوقيع لبنان اتفاقية مع صندوق النقد الدولي ليستعيد عافيته"، قائلة: "نحن لا نزال داعمين لكل الاجراءات الاصلاحية التي على الحكومة ان تتخذها من أجل السير بالاتفاق مع صندوق النقد لأننا نعتبر ان في ذلك فرصة للاقتصاد اللبناني". 

وقالت: "الاتفاق مع صندوق النقد سيكون البداية لاستعادة الثقة بالاقتصاد اللبناني كما في الشأن المالي، وهذا هو الاهم بالنسبة لنا. كذلك لا بد من العمل على استدامة تأمين الطاقة والكهرباء للمستشفيات والمدارس والاعمال والمصانع"، مضيفة: "صحيح أنه بدأ العمل على الموضوع الا انه ليس بالامر السهل".

وأشارت شيا الى أن "هناك اليوم أولويتين للبنك الدولي يعمل عليهما في لبنان مع الدولة، الأولى تأمين القرض من أجل توفير الكهرباء للبنان ونسعى الى إيجاد شركاء لهذا القرض للنهوض بالقطاع مجددا". وقالت: "في حال اعطاء القرض للبنان، ونتمنى ان تتم الموافقة عليه قريبا، ستقوم الخزانة الاميركية بالاطلاع على الملف للبت به، ولا شك ان هذا الملف يحتاج الى الوقت والى المتابعة الحثيثة".

وشددت شيا على أنه يجب ألا يخسر لبنان أي وقت للقيام بإصلاحات لا سيما أمام صندوق النقد الدولي، مشيرة الى أن الإصلاحات ليست فقط لصندوق النقد إنما هي بالاصل للبنان.

وقالت: "نحن ندرك ان الوقت مهم جدا بالنسبة الى لبنان، ولا يجب تضييع المزيد من اجل القيام بالاصلاحات".

وأبدت السفيرة الأميركية كامل استعداد الجانب الاميركي لتقديم كل الدعم اللازم للبنان، قائلة: "كل ما نحاول العمل عليه هو المساعدة على اعادة البلاد الى سكة التعافي".
 
حوار

بعد ذلك، دار حوار بين السفيرة شيا والمشاركين في الإجتماع حول عدد من القضايا المتعلقة بالإصلاحات والمفاوضات مع صندوق النقد الدولي والدعم الأميركي للبنان.
 
 
الإعلان
إقرأ أيضاً