01 آب 2022 - 09:07
Back

الحلبي تابع مع زواره شؤون القطاع التربوي وعقد اجتماع بحث في تكاليف الكتب المدرسية

الحلبي تابع مع زواره شؤون القطاع التربوي وعقد اجتماع بحث في تكاليف الكتب المدرسية Lebanon, news ,lbci ,أخبار القطاع التربوي,عباس الحلبي,الحلبي تابع مع زواره شؤون القطاع التربوي وعقد اجتماع بحث في تكاليف الكتب المدرسية
episodes
الحلبي تابع مع زواره شؤون القطاع التربوي وعقد اجتماع بحث في تكاليف الكتب المدرسية
Lebanon News
إجتمع وزير التربية والتعليم العالي الدكتور عباس الحلبي في حكومة تصريف الاعمال مع المدير العام لوزارة الإقتصاد الدكتور محمد ابو حيدر، ونقيب المطابع والناشرين المدرسيين جوزيف صادر وأمين سر نقابة الناشرين المدرسيين جاد عاصي، في حضور مديرة مكتب الوزير رمزة جابر والمستشار الإعلامي ألبير شمعون.
 
الإعلان
وتناول البحث تكاليف طباعة الكتب المدرسية التي تنتجها دور النشر المدرسية في لبنان من غير سلاسل الكتاب المدرسي الوطني التي ينتجها المركز التربوي للبحوث والإنماء.
 
وعبر كل من المجتمعين، بحسب المكتب الاعلامي في وزارةالتربية عن "وجهة نظره لجهة تجزئة التكاليف بين ما هو محتسب كليا بالدولار الأميركي ، وما هو محتسب كليا او جزئيا بين الليرة اللبنانية والدولار ، وذلك في غياب السعر الموحد للصرف ، من اجل تحقيق نوع من التوازن بين التكاليف والتسعير العادل.
 
وعبر الوزير عن الحرص على المحافظة على دور النشر المدرسية والمطابع قيد العمل والإنتاج بالجودة والنوعية المطلوبة والمتمايزة .وأشار إلى ان التربية هي الأولوية الوطنية والتي نسعى باستمرار للحفاظ على استمراريتها وتطورها.
 
واكد الدكتور أبو حيدر "التنسيق من اجل مصلحة المواطن ومصلحة المؤسسات في آن ، وعبر عن الأجواء الإيجابية التي سادت اللقاء والتفاهم من أجل التوافق على نسبة تناسب الجميع.
 
فيما أكد صادر وعاصي على ضرورة عقد اجتماع موسع يضم المكتبات لكي يكون جميع المعنيين بموضوع الكتاب المدرسي مشاركين في القرار ودائما برعاية الوزير الحلبي".

ثم ترأس الوزير الحلبي إجتماعا إداريا تربويا ضم المدير العام للتربية عماد الأشقر ورؤساء الوحدات الإدارية في الوزارة ومن المديريات كافة، وانضم عدد من الموظفين عبر تطبيق "زوم" من خارج الوزارة.
 
وبحث المجتمعون في التمني الذي عبر عنه الوزير لجهة العودة إلى العمل بعد أسبوع من الإضراب، سيما وان المراسيم المتعلقة بالعطاءات صدرت وتم نشرها ، وثمن الوزير الجهود التي بذلها الموظفون طوال الفترة السابقة من إنجاز العام الدراسي والإمتحانات الرسمية وإصدار نتائجها.
 
وطالب الموظفون بسداد بدل النقل عن الفترة السابقة المحدد بقيمة 65 ألف ليرة يوميا، والذي لم يتم دفعه بعد ، وطالبوا بتمويل إضافي للصناديق التي يتم من خلالها الدفع لعدد كبير من المتعاقدين الذين يساعدون في العمل وهي بالكاد تكفي لشهرين ثم تصبح فارغة، كما طالبوا بحوافز إضافية لأن ما يتقاضونه لا يكفي سوى للوصول إلى العمل وليس للعيش ، كما طالبوا بإقرار الخط السريع للمعاملات التي يصر أصحابها على إنجازها في فترة قصيرة جدا ، مما يؤمن مداخيل إضافية للموظفين الذي سيحضرون طوال النهار وكل أيام الأسبوع . وطالبوا أيضا برفع سقوف السحوبات من المصارف ليتمكنوا من سحب رواتبهم وعطاءاتهم .
 
وقرروا المضي في الإضراب أسوة بموظفي الإدارات العامة، مع إيجاد تدبير لتسليم الشهادات الرسمية للطلاب المسافرين سوف يتم الإعلان عنه لاحقا.ودعوا الدول الصديقة والجهات المانحة والمنظمات الدولية إلى تأمين حوافز إضافية لتمكين الموظفين من الوصول إلى العمل وإنجاز المعاملات ، بخاصة أن المدرسة الصيفية على الأبواب ، وكذلك الدورة الإستثنائية للإمتحانات الرسمية".
الإعلان
إقرأ أيضاً