12 أيلول 2022 - 07:11
Back

مخزومي أكد من دار الفتوى:نريد رئيسا سياديا إنقاذيا لا يأخذ تعليماته من قوى غير لبنانية

مخزومي أكد من دار الفتوى:نريد رئيسا سياديا إنقاذيا لا يأخذ تعليماته من قوى غير لبنانية Lebanon, news ,lbci ,أخبار أكد من دار الفتوى:نريد رئيسا سياديا إنقاذيا لا يأخذ تعليماته من قوى غير لبنانية,مخزومي,مخزومي أكد من دار الفتوى:نريد رئيسا سياديا إنقاذيا لا يأخذ تعليماته من قوى غير لبنانية
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
بحث مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى مع رئيس "حزب الحوار الوطني" النائب فؤاد مخزومي، يرافقه المستشار الديبلوماسي السفير السابق الدكتور بسام نعماني والمدير العام لمؤسسة مخزومي سامر الصفح في شؤون الدار والأوضاع العامة في البلاد.

وقال النائب مخزومي:" زيارتنا لسماحته هي للبحث في التطورات الأخيرة التي يمر بها البلد"، لافتا إلى "أن اليوم هو آخر يوم لرفع الدعم عن البنزين مما يزيد من سوء الوضع الاقتصادي". 
الإعلان

 وأشار إلى "أن مجلس النواب سيبدأ يوم الأربعاء اجتماعاته للبحث في عدد من الملفات وفي مقدمها الموازنة". وقال:"مهمتنا هي التشريع لصالح المواطن سواء في الملفات المتعلقة بالصحة أم التعليم أم الوضع المعيشي".

وسأل مخزومي:" هل يعقل أن نوافق على موازنة تصرف فيها الرواتب على سعر صرف 1500 ليرة في حين أن الضرائب والجمارك تدفع على سعر صرف 20 و25 و30 ألف ليرة".

وقال: "إن الوضع الاقتصادي اليوم يتطلب منا العمل سويا لمصلحة المواطن اللبناني.من هنا أكدنا حضورنا في مؤتمر "جمع الشمل" الحواري التشاوري الذي دعا إليه سماحته في 24 أيلول".
 
ولفت مخزومي الى "أن هنالك العديد من المواضيع التي يجب ان تناقش والمتعلقة بمعيشة المواطن والقوانين والخطة الإنقاذية التي لم تعمل عليها الحكومة حتى اليوم". وقال: "نريد حكومة اليوم قبل الغد، لكن لا نريد حكومة تابعة للمنظومة القائمة، أو حكومة تكون استمرارا للنهج القائم".

وأشار الى انه "منذ تشكيل الحكومة والأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية في تدهور مستمر".

 وقال:" نريد حكومة تجتمع ليلا نهارا لحل مشاكلنا ولوضع خطة إنقاذية".

سأل مخزومي:"أيعقل أن نوافق في لجنة المال والموازنة على مسودة قانون رفع السرية المصرفية في حين تقوم الهيئة العامة بتعديله لمنع المفعول الرجعي مما يعطي براءة ذمة لجميع الجرائم المالية؟ لافتا إلى "أن صندوق النقد الدولي يرفض هذه المسودة".

وشدد مخزومي على ضرورة "العمل سويا لإيجاد حلول إنقاذية"، لافتا إلى "ان انتخاب رئيس للجمهورية هو استحقاق مفصلي، ومن المهم أن يطالب الجميع برئيس إصلاحي إنقاذي سيادي يطالب بتفيذ الإصلاحات". وقال:"نحن في تكتل "تجدد" طالبنا بإيصال رئيس يتمتع بهذه المواصفات منذ 15 تموز، رئيس صنع في لبنان، رئيس سيادي إنقاذي لا يأخذ تعليماته من قوى غير لبنانية".
الإعلان
إقرأ أيضاً