20 أيلول 2022 - 06:13
Back

سلام بعد لقائه وفد صندوق النقد: يحمل رسالة وهي الاستعجال في إقرار القوانين... وماذا قال عن الخبز والمولدات؟

سلام بعد لقائه وفد صندوق النقد: يحمل رسالة وهي الاستعجال في إقرار القوانين... وماذا قال عن أزمتي الخبز والمولدات؟ Lebanon, news ,lbci ,أخبار البنك الدولي,وزارة الاقتصاد,سلام بعد لقائه وفد صندوق النقد: يحمل رسالة وهي الاستعجال في إقرار القوانين... وماذا قال عن أزمتي الخبز والمولدات؟
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
اعلن وزير الاقتصاد في حكومة تصريف الاعمال امين سلام بعد اجتماعه بوفد صندوق النقد الدولي انه جرى التطرق لكل التطورات الأخيرة التي تتعلق بالقوانين الإصلاحية التي يطلبها صندوق النقد وتحديدا قانون الكابيتال كونترول، وقانون السرية المصرفية، وقانون إعادة هيكلة المصارف وقانون الموازنة ٢٠٢٢. وقال: "مما لا شك فيه أن صندوق النقد يحمل رسالة شديدة الوضوح وهي بالاستعجال بإقرار هذه القوانين وانهائها لأنه من دون إقرارها لن نستطيع السير إلى الأمام وصولا لاتفاق نهائي مع الصندوق".
الإعلان

وأضاف: "لمست انطباعا إيجابيا لديهم بعد كل الاجتماعات ووجود جدية كاملة تجاه هذا الاستحقاق والتوصل لنتائج خلال هذا الشهر أو الشهر المقبل. وصندوق النقد ينظر سنوات إلى الأمام ويرى موازنة السنة إنها ستمهد لسنة ٢٠٢٣ فقط".

تابع:"سنتوجه خلال الاجتماع السنوي للبنك الدولي لضرورة دعم لبنان في موضوع الأمن الغذائي، وعندما نتحدث عن الأمن الغذائي يعني نتحدث عن استقرار في موضوع إعادة بناء الإجراءات لتأمين المخزون الاستراتيجي للبلد، نتحدث عن دعم وتطوير الزراعة اللبنانية وببرامج تعليم تتعلق بالتصنيع الزراعي اللبناني".

وتطرق سلام الى موضوع الخبز وموضوع المولدات الكهربائية الخاصة، وطمأن أنه لا توجد لا أزمات خبز ولا أزمات رغيف، الاعتمادات ما زالت مفتوحة بالكامل والشحنات ما زالت تصل الى مرفأ بيروت باستقرار كامل ومن كل الدول التي نستورد منها، وسيبدأ تنفيذ قرض البنك الدولي والاستفادة منه بدءا من الشهر المقبل اذا استمرت الامور بشكل طبيعي ونحن اتفقنا مع البنك الدولي انه وقبل مشاركتنا في الاجتماع السنوي للبنك سنضع أول شحنة من خلال القرض الشهر المقبل. والافران لديها فائض في الخبز والطحين.

أما عن موضوع المولدات، قال سلام: "هناك خطة سيتم وضعها من قبل وزارة الطاقة ونحن نعمل على هذا الموضوع مع وزارتي الطاقة والداخلية وسنعقد اجتماعا نبدأ فيه بوضع خطة فورية للجم موضوع المولدات ولا يمكن اجبار الناس على الدفع بالدولار، يوجد مطالب لأصحاب المولدات في بعض النقاط قابلة للحوار واذا لم يظهروا نية للعمل بطريقة وطنية ويرحموا الناس ستقف الدولة في وجههم".
الإعلان
إقرأ أيضاً