05 تشرين الأول 2022 - 10:25
Back

تعاون إعلامي بين الكونسرفتوار الوطني و"المؤسسة اللبنانية للارسال": لاستعادة هوية لبنان الحقيقية وإعادته إلى الخريطة العالمية

تعاون إعلامي بين الكونسرفتوار الوطني و"المؤسسة اللبنانية للارسال" Lebanon, news ,lbci ,أخبار بيار الضاهر, المؤسسة اللبنانية للارسال,الكونسرفتوار الوطني ,تعاون إعلامي بين الكونسرفتوار الوطني و"المؤسسة اللبنانية للارسال"
episodes
تعاون إعلامي بين الكونسرفتوار الوطني و"المؤسسة اللبنانية للارسال": لاستعادة هوية لبنان الحقيقية وإعادته إلى الخريطة العالمية
Lebanon News
استكمالا لاستراتيجية النهوض بالكونسرفتوار الوطني، استقبلت رئيسة المعهد الوطني العالي للموسيقى هبة القواس، رئيس مجلس إدارة "المؤسسة اللبنانية للارسال إنترناشونال" بيار الضاهر، في إطار خطة دعم إعلامية للمعهد سبق التنسيق لها بين الطرفين.
 
وكان الضاهر، بحسب بيان للمعهد، أول المبادرين لتقديم الدعم الإعلامي والاستعداد لأي مساعدة في سبيل إعادة إحياء الصرح الموسيقي لما كان عليه قبل الأزمات التي طالت الدولة اللبنانية بمؤسساتها ومنها الكونسرفتوار. 
الإعلان

وكان التواصل الأول لتقديم الاقتراحات ووضع إمكانيات المؤسسة اللبنانية للإرسال الإعلامية في خدمة المعهد، فور تسلم القواس مهماتها في المؤسسة.
 
وأتى هذا اللقاء، لتفعيل التواصل السابق من أجل وضع خطة إعلامية، بعدما اطلع الضاهر على الاستراتيجية الموضوعة من قبل القواس وساهم في إضافة أفكار خلاقة، عبر تقديم رؤية مستقبلية من خلال أفكار تطويرية من شأنها أن تعيد الضوء إلى المعهد الوطني وإنجازاته ودوره الثقافي الوطني".د 
 
وشدد الضاهر على إيمانه العميق بالدور الذي تؤديه الثقافة والموسيقى على مستوى استعادة الحضور الإبداعي اللبناني في الوطن وفي العالم، وتحديدا عبر المعهد الوطني العالي للموسيقي الذي أعتقد أنه باب الخلاص للبنان من المحنة التي نمر بها على جميع الصعد وخاصة على الصعيد الاقتصادي، وذلك عبر قيادة القواس الحكيمة التي تتمتع بمواصفات علمية وثقافية قادرة على الارتقاء بهذا الصرح الوطني، مقدما نفسه ومؤسسته الإعلامية العريقة كشركاء إعلاميين استراتيجيين.
 
وأكدت القواس من جهتها أهمية الديبلوماسية الثقافية في استعادة هوية لبنان الحقيقية، وإعادته إلى الخريطة العالمية انطلاقا من مركزه الحضاري الحقيقي الذي اطلع به تاريخيا، مشددة على دور الإعلام الحر في الحفاظ على هذه الصورة الحضارية للبنان، كما أدته على مدى عقود "المؤسسة اللبنانية للإرسال إنترناشونال".
 
وأكد الضاهر والقواس ضرورة الاستثمار في الثقافة الذي يعد من أبرز أسس النهضة الحضارية والاقتصادية لأنه بترول العصر الذي من شأنه، عبر الإبداع الفكري اللبناني، إنقاذ لبنان واستعادة صورته المشرقة في الخارج، كي يعود لبنان كما كان جسر عبور وهمزة وصل بين الشرق والغرب.   
الإعلان
إقرأ أيضاً