04 تشرين الثاني 2022 - 07:51
Back

بحث ملف الكوليرا في نشاط السراي

الابيض: هناك تفش للوباء والأرقام تتزايد ولكن لا تزال هناك فرصة ذهبية في حال تحركنا بسرعة Lebanon, news ,lbci ,أخبار كوليرا,ميقاتي,الابيض: هناك تفش للوباء والأرقام تتزايد ولكن لا تزال هناك فرصة ذهبية في حال تحركنا بسرعة
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
أكّد وزير الصحة في حكومة تصريف الاعمال فراس الأبيض أن هناك تفش للوباء والأرقام تتزايد، مشدّداً على أنه لا تزال هناك فرصة ذهبية في حال تم التحرك بسرعة للحد من هذا التفشي، لكي لا ننتقل الى مرحلة ترتفع فيها الكوليرا بإعداد عالية في كل المناطق اللبنانية، أو أن ينتقل الوباء لمرحلة الاستيطان.

وقال الابيض بعد اجتماع لممثلي الدول والهيئات المانحة من اجل مكافحة وباء الكوليرا في السرايا الحكومية: "ركزنا على 3 أمور، أولها :دعم جهود الترصد، وإجراء الاختبارات للمصابين بالكوليرا أو لمصادر المياه. ثانيا، اللقاح وكما هو معروف لقد قدمت فرنسا نحو  13400 لقاح وهناك 600 الف لقاح ساعدتنا بهم المنظمات الدولية، ولكننا بحاجة لأرقام أعلى لنقوم بتغطية أوسع لجميع القاطنين في لبنان، من لبنانيين ونازحين. ثالثا: لقد طلبنا دعم القطاع الاستشفائي لتحضير مستشفياتنا الحكومية أو الميدانية وتأمين امصال وأدوية وتجهيزات لنكون جاهزين في حال حصل، لا سمح الله، تسارع أعلى  في معدل الإصابات". 
الإعلان

وعن حجم المساعدات التي التزمت بها الدول المانحة، أشار الى ان هناك مساعدات كانت التزمت بها هذه الدول وهناك مساعدات ستصل تباعا، قائلاً: "طبعا هذا هو أول لقاء، وقد طلب العديد من السفراء التواصل مع بلدانهم لإبلاغنا بالإجراءات التي سيتخذونها سواء  للبنان مباشرة أو عبر المنظمات الدولية".

وأضاف: "تمحور الحديث بداية حول الواقع الميداني، من وضع محطات المياه ومحطات تكرير المياه والوضع الميداني في المستشفيات والجهود التي تبذل بالتعاون مع البلديات والمنظمات الدولية والجمعيات الأهلية للحد من الانتشار. وتم عرض للجهود التي تقدمها الجهات المانحة الدولية لتأمين اللقاح ولتحسين اجراءات الوقاية أو العلاج الذي ينفذ من قبل المنظمات الدولية كاليونيسف ومنظمة الصحة العالمية بالتعاون مع وزارة الصحة".
 
وكشف انه كان هناك اتفاق حول استكمال اللقاءات وتزخيم عملية المساعدات التي سترد الى لبنان لنتمكن من الحد من هذا الانتشار باكرا وتجنيب لبنان المزيد من الأوبئة.

وكان قد ترأس رئيس الحكومة نجيب ميقاتي اجتماعا لممثلي الدول والهيئات المانحة من اجل مكافحة وباء الكوليرا، قبل ظهر اليوم في السرايا الحكومية، وشارك فيه الوزراء في حكومة تصريف الاعمال: الصحة فراس الأبيض، الداخلية القاضي بسام مولوي، الطاقة والمياه وليد فياض وسفراء: الولايات المتحدة الاميركية، فرنسا، بريطانيا، الصين، الاتحاد الأوروبي، كوريا الجنوبية، سويسرا، النمسا ، استراليا ، المانيا،  الدانمارك، ايطاليا، كندا، المملكة العربية السعودية، القائم بأعمال سفارة الكويت،  السكرتيرة الاولى لسفارة اليابان، القائم بأعمال سفارة النروج  وممثلون عن البنك الدولي، منظمة الصحة العالمية،المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، برنامج الأمم المتحدة الانمائي، اليونيسف، ووحدة إدارة المخاطر والكوارث في رئاسة مجلس الوزراء، مجلس الانماء والاعمار.
 
 
السفير السعودي
 
 واستقبل رئيس الحكومة سفير المملكة العربية السعودية وليد بخاري وبحث معه في العلاقات الثنائية بين البلدين. كما تطرق البحث الى موضوع "اتفاق الطائف"، في ضوء اللقاء الذي تقيمه السفارة السعودية غدا في قصر الاونيسكو، في الذكرى الثالثة والثلاثين للاتفاق. 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
الإعلان
إقرأ أيضاً