09 تشرين الثاني 2022 - 10:02
Back

لجنة حقوق الإنسان طلبت احالة وفاة سجين نتيجة التعذيب في بنت جبيل أمام المحاكم العدلية وطلبت تقريرا عن أسباب الوفيات في السجون

موسى: لا بد من تعديل قانون المخدرات Lebanon, news ,lbci ,أخبار المخدرات, السجون, ميشال موسى,لجنة حقوق الانسان,موسى: لا بد من تعديل قانون المخدرات
episodes
لجنة حقوق الإنسان طلبت احالة وفاة سجين نتيجة التعذيب في بنت جبيل أمام المحاكم العدلية وطلبت تقريرا عن أسباب الوفيات في السجون
Lebanon News
عقدت لجنة حقوق الانسان جلسة برئاسة النائب ميشال موسى وحضور النواب الأعضاء وممثلين للادارات المعنية.

وقال رئيس اللجنة النائب موسى على الأثر: "بحثنا في مواضيع عدة اليوم: الاول هو قانون المخدرات واللجنة تعمل لدمج القوانين المتعددة وتعديل هذا القانون الذي صدر منذ 22 عاما ولم ينفذ كما يجب. ونعرف كم هي صعبة هذه الافة التي تجتاح مجتمعاتنا، وخصوصا في هذه الظروف الصعبة التي نعيشها، وبالتالي لابد من تعديل هذا القانون لأهمية الموضوع، وقد عقدت اجتماعات عدة في هذا الشأن بعد اجتماعات اللجان الفرعية مدى أعوام. والاجتماع اليوم لبت موضوع اللجنة المنصوص عليها في القانون التي تبت مصير المتعاطين وخصوصا المغرر بهم، وبالتالي طلبنا تعديل 4 نقاط أولاها الزام الاحالة أمام اللجنة التي ينص عليها القانون، والتي تبت مصير هؤلاء المتعاطين. 
الإعلان

ثانيا: تطبيق المادة 47 بحذافيرها بما فيها كل الاجراءات، واطلاع المتعاطي على حقوقه خلال التحقيق، والمادة عدلت في مجلس النواب منذ فترة طويلة، وبالتالي هذا جزء من الحقوق الطبيعية لكل متهم امام التحقيق. 

ثالثا: انشاء لجان في المناطق كي لا نحمل الناس عناء المجيء الى لجنة مركزية في بيروت لبت مواضيع المتعاطين، وانشاؤها ايضا في المحافظات. وتكون اللجنة برئاسة قاض وتوسع صلاحياتها لكي تضم اختصاصيين في  الطلب النفسي والعمل الاجتماعي من اجل حسن البت واتخاذ القرار".

وأضاف: "اما الموضوع الثاني فهو وفاة سجين في بنت جبيل خلال التحقيق نتيجة التعذيب، اللجنة تطلب احالة التحقيق امام المحاكم العدلية وليس امام المحكمة العسكرية، كما ينص القانون. وسنعمل على تعديل هذا القانون بشكل جازم ويوضح الاشكالية او الالتباس الذي يمكن ان ينتج من النص، والاطلاع التفصيلي على ما جرى فهناك امور يجب ان تتوضح في هذا الاطار".

وأشار الى أن "الموضوع الاخير هو الوفيات في السجون، هناك عدد من الوفيات حصلت عام 2022، وقد طلبنا من قوى الامن الداخلي تزويدنا تقريرا مفصلا عن هذه الوفيات وأسبابها وظروفها".
الإعلان
إقرأ أيضاً