16 تشرين الثاني 2022 - 13:36
Back

كتلة "تجدد" تدعو النواب "المعطّلين" لعدم تهريب النصاب في جلسات انتخاب الرئيس والتوقف عن الاختباء وراء التصويت بالورقة البيضاء

"تجدد": التسبب بالفراغ في موقع الرئاسة الاولى يشكل جريمة على المستوى الوطني Lebanon, news ,lbci ,أخبار انتخاب رئيس, الفراغ الرئاسي,كتلة تجدد,"تجدد": التسبب بالفراغ في موقع الرئاسة الاولى يشكل جريمة على المستوى الوطني
episodes
كتلة "تجدد" تدعو النواب "المعطّلين" لعدم تهريب النصاب في جلسات انتخاب الرئيس والتوقف عن الاختباء وراء التصويت بالورقة البيضاء
Lebanon News
أكدت كتلة تجدد على أهمية المشاركة النيابية في جلسة انتخاب رئيس الجمهورية، مبدية التقدير للموقف الثابت والتصاعدي، للكتل النيابية والنواب المستقلين، الذين يصوتون في كل جلسة للنائب ميشال معوض، باعتباره يمثل الخيار الانقاذي السيادي والاصلاحي.

ودعت الكتلة في بيان، بعد اجتماعها في مقرها في سن الفيل ، كل المعطلين الى المشاركة الجدية في الجلسات، وعدم تهريب النصاب في الدورات الثانية، كما التوقف عن الاختباء وراء التصويت بالورقة البيضاء، والاعلان عن مرشحيهم، كي تأخذ اللعبة الديموقراطية مجراها، معتبرة أن التسبب بالفراغ في موقع الرئاسة الاولى يشكل جريمة على المستوى الوطني، ويؤدي الى تعميق الانهيار والكارثة التي يعاني منها لبنان.
الإعلان

واأشارت كتلة تجدد من جهة ثانية، الى انه كان من المفترض أن يقر قانون الكابيتال كونترول منذ ثلاث سنوات، وهذا كان مطلباً ثابتاً لأعضاء الكتلة لتفادي تهريب أموال بعض النافذين على حساب معظم اللبنانيين كما حصل فعلاً، مؤكدة أن بحث هذا القانون اليوم من دون ربطه من جهة بمناقشة خطة الحكومة في مجلس النواب، وتلازمه من جهة ثانية، مع قانون إعادة هيكلة المصارف، سيؤدي حكماً الى تشريع "اللولار" تمهيداً للانقضاض على حقوق وأموال المودعين، وهذا ما لن نسمح بحصوله.

واستمعت الكتلة من النائبين فؤاد مخزومي وميشال معوض، الى ما حصل من نقاش في لجنة المال والموازنة، حول موضوع تكوين الصندوق السيادي لإدارة موارد النفط والغاز، وأكدت على ضرورة تكوين هذا الصندوق لعدم ربط المداخيل المرتقبة بالمالية العامة للدولة، وبالتالي بدوامة الهدر والفساد والزبائنية.

كما أكدت على ضرورة حماية الاستقلالية الادارية للصندوق، بعيداً عن نهج المحاصصة،كي لا يتحول الى أداة لتمويل أحزاب المنظومة، مشددة على أنها سترفض وتواجه كل محاولة للتلاعب بثروة هي ملك اللبنانيين، كل اللبنانيين، ويجب أن تستعمل وتستثمر عائداتها حصراً في خدمة مستقبل الأجيال القادمة.
الإعلان
إقرأ أيضاً