24 تشرين الثاني 2022 - 05:09
Back

السعيدي في حفل استقبال في العيد الوطني لسلطنة عمان: نولي اهتماما بالغا للاستثمارات بين البلدين

السعيدي في حفل استقبال في العيد الوطني لسلطنة عمان: نولي اهتماما بالغا للاستثمارات بين البلدين Lebanon, news ,lbci ,أخبار سلطنة عمان,لبنان,السعيدي في حفل استقبال في العيد الوطني لسلطنة عمان: نولي اهتماما بالغا للاستثمارات بين البلدين
episodes
السعيدي في حفل استقبال في العيد الوطني لسلطنة عمان: نولي اهتماما بالغا للاستثمارات بين البلدين
Lebanon News
أقام سفير سلطنة عمان الدكتور أحمد بن محمد السعيدي حفل استقبال لمناسبة العيد الوطني الـ 52 لبلاده، وقال: "منذ أن تم توثيق العلاقات الثنائية بين سلطنة عمان والجمهورية اللبنانية, تطمح البلدان لتطوير العلاقات بتطلعات لمستقبل أفضل, وهناك مشاورات منتظمة بين الجانبين للوقوف على أوجه التعاون المستمر والرقي بالعلاقات إلى آفاق أوسع. وكما تعلمون تقوم مهمتي كسفير مفوض في الجمهورية اللبنانية الشقيقة على توثيق أطر التعاون المشترك في مختلف المجالات وتعزيز وتوطيد آفاق التعاون الدبلوماسي, وفرص التجارة والإستثمار، بالإضافة إلى ملامح عامة عن أنشطة التبادل الثقافي والتعليمي والعلمي والسياحي. حيث أن سلطنة عمان تولي اهتماما بالغا للدبلوماسية الاقتصادية ودعم التعافي الاقتصادي من خلال برامج مختلفة منها التمويل المباشر والاستفادة من زيادة التعاون الاقتصادي بين سلطنة عمان ولبنان لتعزيز ثقة المستثمرين اللبنانيين ورجال الأعمال في استقرار المناخ الاستثماري وقدرة سلطنة عمان على تقديم الأفضل وفتح مجال الاستثمارات بين البلدين.أدعوكم جميعا للتعاون لتقديم الأفضل لبلدينا".
الإعلان
 
أضاف: "على صعيد السياسة الخارجية العمانية فستظل سلطنة عمان كما أكد عليها السلطان هيثم بن طارق بن تيمور السير على خطى القائد الراحل السلطان قابوس بن سعيد إذ قال أنه على الصعيد الخارجي " فإننا سوف نترسم خطى السلطان الراحل مؤكدين الثوابت التي أخطتها لسياسة بلادنا الخارجية القائمة على التعايش السلمي بين الأمم والشعوب وحسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للغير واحترام سيادة الدول وعلى التعاون الدولي في مختلف المجالات, كما سنبقى كما عهدنا العالم في عهد الراحل السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور، داعين ومساهمين في حل الخلافات بالطرق السلمية وباذلين الجهد لإيجاد حلول مرضية لها بروح من الوفاق والتفاهم".
 
وفي الشأن العربي، قال: "سوف نستمر في دعم جامعة الدول العربية وسنتعاون مع أشقائنا زعماء الدول العربية لتحقيق أهداف جامعة الدول العربية والرقي بحياة مواطنينا والنأي بهذه المنطقة عن الصراعات والخلافات والعمل على تحقيق تكامل إقتصادي يخدم تطلعات الشعوب العربية". كما أكد السلطان هيثم بن طارق بن تيمور المعظم, بأن عمان ستواصل دورها كعضو فاعل في منظمة الأمم المتحدة تحترم ميثاقها وتعمل مع الدول الأعضاء على تحقيق السلم والأمن الدوليين ونشر الرخاء الإقتصادي في جميع دول العالم, وسنبني علاقاتنا مع جميع دول العالم على تراث عظيم خلفه لنا السلطان, أساسه التزام علاقات الصداقة والتعاون مع الجميع واحترام المواثيق والقوانين وااتفاقيات التي أمضيناها مع مختلف الدول والمنظمات".
الإعلان
إقرأ أيضاً