04 أيلول 2021 - 08:20
Back

لتعزيز الثقافة الاشتراكية... الحكومة الصينية تشنّ حملة على "الرجال المخنثين" من مجالات الترفيه

شنت الحكومة الصينية حملة على "الرجال المخنثين" لإلغائهم عن الشاشة الصينية. Lebanon, news ,lbci ,أخبار اشتراكية, ثقافة, مخنثين, حملة, صينية, شاشة,حكومة,شنت الحكومة الصينية حملة على "الرجال المخنثين" لإلغائهم عن الشاشة الصينية.
episodes
لتعزيز الثقافة الاشتراكية... الحكومة الصينية تشنّ حملة على "الرجال المخنثين" من مجالات الترفيه
Lebanon News
أطلقت الحكومة الصينية حملة على قطاعي التكنولوجيا والترفيه، بهدف إلغاء ما سمّته بظاهرة "الرجال المخنثين" وجميع الأمور "المسلية جداً" عن الشاشة الصينية.
 
وفي التفاصيل، حددت إدارة الإذاعة والتلفزيون الوطنية الإجراءات المتخذة في خطة مؤلفة من ثماني نقاط يوم الخميس. 
 
وجاء في إحدى النقاط أهمية الحاجة إلى زيادة التركيز على "الثقافة الصينية التقليدية وثقافة الثورة والثقافة الاشتراكية"، كما ستضع السلطات "معيار الجمال الصحيح"، وستقاطع مشاهير الإنترنت المبتذلين.
الإعلان
 
ودعت وسائل الإعلام الصينية إلى نشر المزيد من القيم الإيجابية، وبالتالي دعت الجمعيات التجارية في قطاعي التلفزيون والترفيه عبر الإنترنت إلى توفير المزيد من التدريب والانضباط الذاتي.
 
ودعت المبادئ التوجيهية أيضاً إلى تهميش الأشخاص الّذين خالفوا القوانين أو الذين انتهك سلوكهم السابق "النظام العام والأخلاق" وإلى حظر "عروض اختبار الآيدولز".وفي تكرار وتعزيز المراسيم السابقة، دعت الإرشادات أيضاً إلى حظر رواتب المشاهير الضخمة، والعقود المزيفة الّتي تتيح إخفاء الأرباح والتهرب الضريبي.
 
وبحسب موقع Variety، تشير اللّوائح الجديدة إلى أن القيادة الصينية ترغب في إعادة عقارب الساعة إلى الوراء إلى عصر اشتراكي أبسط وأوضح، وربما يكون "عصراً أكثر اعتماداً على الذات وأقل رأسمالية".
 
وبدوره، دعا الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى "تجديد الشباب الوطني" مع تشديد سيطرة الحزب الشيوعي على الأعمال والتعليم والثقافة والدين.
 
وفي هذا السياق، قد يشعر مجتمع المثليين في الصين بعدم الارتياح، في حين أن المثلية الجنسية لم تعد تُصنف على أنّها مرض عقلي في الصين. وفي الواقع تم إلغاء تجريمها في عام 1997، إلا أن العلاقات الجنسية المثلية تظلّ في خانة المحرمات.
الإعلان
إقرأ أيضاً