LBCI
LBCI

سفينة سياحية عالقة في البحر وممنوعة من الرسو على أحد الشواطئ الأفريقية... والسبب: تفشي الكوليرا؟!

منوعات
2024-02-26 | 11:18
مشاهدات عالية
شارك
LBCI
شارك
LBCI
Whatsapp
facebook
Twitter
Messenger
telegram
telegram
print
سفينة سياحية عالقة في البحر وممنوعة من الرسو على أحد الشواطئ الأفريقية... والسبب: تفشي الكوليرا؟!
Whatsapp
facebook
Twitter
Messenger
telegram
telegram
print
4min
سفينة سياحية عالقة في البحر وممنوعة من الرسو على أحد الشواطئ الأفريقية... والسبب: تفشي الكوليرا؟!

سفينة سياحية عالقة في البحر وممنوعة من الرسو على أحد الشواطئ الأفريقية... والسبب: تفشي الكوليرا؟!

مُنعت سفينة سياحية من الرسو في موريشيوس بعد تفشي محتمل لمرض الكوليرا على متنها، وسط مخاوف الركاب من أنهم قد يواجهون أيامًا من الحجر الصحي.

ويوجد 2200 راكب على متن سفينة الفجر النرويجية، التي قال الضيوف إنها "تطفو بلا هدف" منذ أن حظرتها سلطات موريشيوس "لتجنب أي مخاطر صحية".

ولم يتمكن نفس العدد تقريبًا من السياح من الصعود على متن السفينة، واضطروا إلى الوقوف في طوابير في الميناء قبل إقامتهم في الفنادق عندما أصبح من الواضح أن السفينة لا تستطيع الرسو، وفق ما نقل موقع دايلي ميل.

وأبحرت الرحلة البحرية التي استغرقت 12 يومًا من جنوب إفريقيا عبر موزمبيق، وكان من المقرر أن ترسو في بورت لويس يوم الأحد، لكنها وصلت قبل يوم واحد بعد أن فشلت في التوقف في جزيرة ريونيون.

وقال أحد البريطانيين، الذي كان من المقرر أن يبدأ رحلته البحرية خلال عطلة نهاية الأسبوع، إنه حاول إلغاء رحلته ويفكر في الحصول على رحلات طيران باهظة الثمن إلى المملكة المتحدة لأنه "خائف من ركوب السفينة بسبب المرض".

وأضاف: "أنا لست على متن السفينة ولكني أنتظر الركوب ولا أريد ذلك... لقد كانت الفوضى الكاملة على الشاطئ"، قائلاً إنه لم يتلق أي تحديثات وأن الوضع كان "في حالة من الفوضى الكاملة".

وقال السائح البالغ من العمر 59 عامًا إن شريكه "يرفض الآن ركوب السفينة بغض النظر عما يحدث"، وقال إنهما يتطلعان إلى رحلة طيران بقيمة 1600 جنيه إسترليني إلى الوطن.

وقال إن هذا يعني أنهما سيخسران أي أموال مستردة محتملة في الرحلة، لكنهما حريصان على العودة إلى المنزل بغض النظر.

وتضم السفينة طاقمًا مكونًا من حوالي 1000 شخص، ومن بين أكثر من 3000 شخص على متنها، يقال إن 15 شخصًا على الأقل - 14 راكبًا وأحد أفراد الطاقم - في عزلة بسبب أعراض القيء والإسهال.

وتم تصوير سفينة ناقلة بالقرب من السفينة من قبل أحد الركاب على متنها وهي لا تزال قبالة ساحل موريشيوس.

وقالت أم لطفلين على متن السفينة لصحيفة BN DeStem الهولندية إنه تم إخبار الركاب أنه قد يكون هناك كوليرا على متن السفينة، وأنهم قد يواجهون ما يصل إلى عشرة أيام في الحجر الصحي إذا تأكد ذلك.

وقالت السائحة الهولندية إستر فيرداس: "يمكنك أن تتخيل أن الأجواء بين الركاب ليست ممتعة".

وأوضحت السيدة فيرداس أن "البؤس بدأ" عندما كان من المقرر أن ترسو السفينة في ريونيون يوم السبت، لكن السلطات هناك رفضت ذلك.

وقالت السائحة التي تسافر مع زوجها وابنتيهما: "هذا يعني قضاء يوم إضافي طويل بلا هدف في البحر المفتوح".

وقالت هيئة موانئ موريشيوس: "تم اتخاذ قرار عدم السماح للسفينة السياحية بالوصول إلى الرصيف لتجنب أي مخاطر صحية".

وأضافت أن "صحة وسلامة الركاب وكذلك صحة البلاد ككل هي في غاية الأهمية للسلطات"، من دون تقديم أي تفاصيل حول طبيعة المخاطر الصحية.

وقال متحدث باسم شركة الخطوط البحرية النرويجية ومقرها الولايات المتحدة في بيان إنه خلال رحلة السفينة إلى جنوب إفريقيا في 13 شباط، عانى بعض الركاب من أعراض خفيفة لمرض مرتبط بالمعدة.

وقال المتحدث إنه بمجرد وصول السفينة إلى بورت لويس، عملت إدارة السفينة مع سلطات موريشيوس للتأكد من اتخاذ الاحتياطات اللازمة وأن جميع من كانوا على متنها بخير.

وقالت هيئة الميناء إن نتائج الاختبار ستعرف خلال 48 ساعة.


آخر الأخبار

منوعات

سياحية

عالقة

البحر

وممنوعة

الرسو

الشواطئ

الأفريقية...

والسبب:

الكوليرا؟!

LBCI التالي
عدد خياناته الزوجية لا يستطيع حصره ضمن رقم معقول... فهل تكون شريحة نيورالينك الحل لإدمانه الجنسي؟
فيل صغير وردي يلفت انتباه السياح أثناء إحدى رحلات السفاري في جنوب إفريقيا (فيديو)
LBCI السابق
إشترك لمشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك
حمل الآن تطبيق LBCI للهواتف المحمولة
للإطلاع على أخر الأخبار أحدث البرامج اليومية في لبنان والعالم
Google Play
App Store
We use
cookies
We use cookies to make
your experience on this
website better.
Accept
Learn More