16 آب 2022 - 12:47
Back

مقدمة النشرة المسائية 16-08-2022

مقدمة النشرة المسائية 16-08-2022 Lebanon, news ,lbci ,أخبار قضاء, لبنان,حكومة,مقدمة النشرة المسائية 16-08-2022
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
هل من توصيف لِما نحن عليه ؟ فوضى عارمة وتخبط، وكلٌّ يغني على ليلاه ... قطيعةُ بين المقرات ، ولا خط اتصال بينها ... رئيس الحكومة يعقد اجتماعات وزارية ، واجتماع اليوم كان مكتمل النصاب ، وغدًا يزور قصر بعبدا من دون أن يُعرف ما إذا كان سيحمل التشكيلة التي سبق ان حملها ، ولكن معدلة ؟ ام يحمل تشكيلة جديدة ؟ بزيارة الغد هل يكون الرئيس ميقاتي قد وضع وراءه تصنيفات رئيس التيار الوطني الحر له ؟ 
الإعلان

في موضوع اجتماع اليوم ، علمت ال " ال بي سي آي " ان سجالًا حادًا اندلع بين وزير المهجرين ووزير الشؤون الاجتماعية على خلفية مواقف وزير المهجرين والتي اعتبرها وزير الشؤون الإجتماعية " مزايدات " ، وفي موضوع الدولار الجمركي ما زالت الطروحات في نطاق المقترحات. 

في مقابل هذه التطورات، رئيس الجمهورية يركز على ان يتخذ من القضاء منصَّة ليقصف من جديد حاكم مصرف لبنان ، فيما رئيس مجلس النواب يراقب الموقعَين وينتظر حلول الأول من ايلول ليبدأ في التحرك الرئاسي ، علمًا أنه سبق أن المح إلى أنه لن يدعو إلى جلسة لانتخاب رئيس قبل إقرار الإصلاحات التي يطالب بها صندوق النقد الدولي ؟

إنها الدوامة ، والجميع يدورون فيها ، أما خبر من هنا ، واجتماع من هناك ، فليس سوى تقطيع الوقت او ملء الوقت الضائع.

ما هو مؤكد حتى الساعة أن لا حكومة جديدة في ما تبقى من العهد . لكن في المقابل بدات تٌطرَح اسئلة حول ما إذا كانت حكومة تصريف الاعمال بأمكانها أن تملأ الفراغ. وقد تكون هذه التساؤلات من باب الحث على انتخاب رئيس جديد للجمهورية ، فتنتفي كل السيناريوهات المطروحة. 

معيشيًا ، ومع اقتراب الدورة الاقتصادية من الدولرة بشكل كامل ، تٌطرَح التساؤلات حول كيفية تأمين الدولار ، فهل يتجه الاقتصاد اللبناني إلى ما يشبه المعضلة في ظل المعادلة التالية : " دولرة ولكن لا دولار ".

وفي ظل الحلحلة النسبية في موضوع المحروقات ، توجس من سنة دراسية محفوفة بالمخاطر : رئيس لجنة التربية النيابية دقَّ ناقوس الخبر فاعلن بعد اجتماع لجنة التربية النيابية : نحن مقبلون  على سنة دراسية مهددة بالخطر،  واستمعنا الى الجهات التي شاركتنا في هذا الاجتماع والجهات التي تتابع الوضع التربوي. وتوافقنا جميعا على ان الوضع التربوي في خطر، ولذلك اتجهنا الى تأليف لجنتي متابعة وطوارئ، وناشدنا وزير التربية والحكومة ونناشدهما اعلان حال طوارئ تربوية لانقاذ السنة الدراسية المقبلة". 

يأتي هذا الكلام قبل شهر من بدء السنة الدراسية ، فهل مازال الوقت متاحًا للقيام بشيء؟ 
 
الإعلان
إقرأ أيضاً