01 تشرين الأول 2019 - 23:41
Back

أسرار الصحف 02-10-2019

أبدى مرجع إقتصادي عتباً كبيراً على مرجع سياسي وحزبي بسبب مواقف يمكن أن تُعطل كثيراً من المبادرات الدولية Lebanon, news ,lbci ,أخبار لبنان, أسرار,صحف,أبدى مرجع إقتصادي عتباً كبيراً على مرجع سياسي وحزبي بسبب مواقف يمكن أن تُعطل كثيراً من المبادرات الدولية
episodes
أسرار الصحف 02-10-2019
Lebanon News
النهار

*يكشف أحد النواب أنّ وزراء من الحلقة الضيقة المرتبطة بالعهد ومقربين آخرين تكفلوا عشية عودة رئيس الجمهورية من نيويورك ضبط وضع بعض الإعلام والانتقال من الدفاع إلى الهجوم رداً على الحملات التي طاولته.

*وصول رئيس حزب القوات سمير جعجع الى كندا للمشاركة في المؤتمر الثالث والعشرين لمقاطعة أميركا الشمالية الذي ينظمه حزبه في 4 و5 تشرين الجاري شكل مفاجأة للقواتيين انفسهم اذ لم يكن قد اعلن عن خطوته.
الإعلان

*سأل وزير ونائب سابق مستقبلي عما اذا كانت الرئاسة ستلاحق النائب زياد اسود لتجاوزه حدود الحصانة النيابية في توجيهه الكلام البذيء الى مرجعيات سياسية ام ان الاستثناء سيشمل نواب العهد.

الجمهورية

*وصف مرجع أمني التحرّكات التي شهدتها بعض المناطق بالعفوية وبلا رأس مدبّر.

*أبدى مرجع إقتصادي عتباً كبيراً على مرجع سياسي وحزبي بسبب مواقف يمكن أن تُعطل كثيراً من المبادرات الدولية.

*سجّل نواب ووزراء في حزب فاعل عتباً على مرجع بارز حيث اكتفى بسلام عابر مع رئيس دولة مؤثّرة في المنطقة من دون ان يؤمّن له فريقه المرافق موعداً رسمياً.

اللواء

*ترددت معلومات أن التوترات الأخيرة لم تؤثر على علاقة "حليفين" على الرغم من تبدلات أمزجة الجمهور.

*ينوي مرجع قضاء "فترة راحة" قصيرة في الخارج قبل هبوب العواصف التشرينية.

*يواجه قطب سياسي مع شخصيات صديقة "ازمة علاقة" على خلفية تحالفات مستجدة وأداء موضع تساؤل!

البناء

*أبدت مصادر دبلوماسية ان يكون لبنان دخل مرحلة من السيولة السياسية والشعبية التي تجعله في منطقة وسط بين الفوضى والتماسك ضمن خطة ليكون وضعه مناسباً مع وضع المنطقة في مراحل تبدو مرشحة لإعادة رسم التوازنات والسياسات، بعدما بلغت الحروب مداها، وبعدما كان لبنان مشاركاً على ضفافها بأشكال مختلفة، وتوقعت ان يتعرّض موقعي رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة لضغوط شديدة واختبارات القدرة على الاحتفاظ بعناصر قوة كافية لمراحل التسويات التي ستقرر الأحجام والأدوار.…

*توقعت مصادر خليجية أن يتعرّض الحراك الجنوبي اليمني لضغوط تتصل بمستقبل حجمه ودوره في مفاوضات الحلّ السياسي بينما تتعرّض حكومة منصور هادي لعمليات فكّ وتركيب لتأهيلها بما يتناسب مع حجمها الجديد في هذه المفاوضات، بصورة تجعل الحراك الجنوبي تحت راية إماراتية وحكومة هادي تحت راية سعودية وربما يدخلان كطرفين متقابلين مع أنصار الله في جولات التفاوض.

نداء الوطن

*يتوعّد وزير محسوب على قوى "8 آذار" في مجالسه بأنّ "حزب الله" لن يقف مكتوف اليدين أمام تضييق المصارف عليه.

*لاحظ مراقب مخضرم أنّ الأزمة الاقتصادية أدت إلى عودة العلاقة بين تيار وثلاثة مكونات حزبية إلى التوتر السياسي.

*يجزم عونيون أنّ حملة الشائعات التي شهدتها البلاد خلال الأيام الماضية، كانت مبرمجة ومنظمّة، ويتحدثون عن اتهام "مركز دراسات واتصالات" تعود ملكيته إلى شخصية تربطها علاقة قربى بمرجعية بارزة بالوقوف وراء ضخّ هذه الشائعات.
 
إقرأ أيضاً