12 تشرين الأول 2018 - 23:34
Back

بعد لقاء عون وماكرون... لهذا السبب تحاشى الاخير التصريح (الجمهورية)

ماكرون "أموال مؤتمر سيدر ليست أموالاً فرنسية إنما هي أموال آتية من دول مانحة عدة" Lebanon, news ,lbci ,أخبار سيدر, ميشال عون ,ايمانويل ماكرون, ماكرون "أموال مؤتمر سيدر ليست أموالاً فرنسية إنما هي أموال آتية من دول مانحة عدة"
episodes
بعد لقاء عون وماكرون... لهذا السبب تحاشى الاخير التصريح (الجمهورية)
Lebanon News
افادت معلومات لصحيفة "الجمهورية" إنّ الاجتماع بين الرئيسين ميشال عون وايمانويل ماكرون كان عادياً، والاخير كان صريحاً وواضحاً وجازماً مع عون "بأنّ فرنسا كانت وستبقى الى جانب لبنان، ومؤتمر سيدر لم تعقده من اجل ان تلغيه، لكنّ أموال هذا المؤتمر ليست أموالاً فرنسية، إنما هي أموال آتية من دول مانحة عدة."
الإعلان

وتضيف المعلومات، "وبعيداً من لغة الإنذار كما يحبّ البعض التوصيف، كان هناك تحذير فرنسي بأنّ المجتمع الدولي ينتظر من دولة لبنان سلوكاً سياسياً إيجابياً، خصوصاً انّ هناك ضغطاً على باريس لكي تعيد النظر بهذه المساعدات في حال تأخّر تأليف الحكومة.

وفي هذا الاطار تحاشى الرئيس ماكرون التصريح لسببين: الاول، أنه لا يريد التحدث عن الموضوع الحكومي اللبناني لكي لا تُتّهم فرنسا بالتدخل في الشؤون الداخلية.

والثاني، لأنّ هذا الاجتماع لم يتوصّل الى حسم موضوع تأليف حكومة متوازنة تمثّل بعدالة مختلف القوى الوطنية في البلاد. الأمر الذي تصرّ عليه فرنسا وسائر دول مجلس الأمن باستثناء روسيا والصين، وتربط مصير تعاونها مع لبنان بنوعية الحكومة المقبلة."
إقرأ أيضاً