04 أيلول 2019 - 23:25
Back

تقرير عن "النساء الترانس في لبنان"... مايا: "ضُربت وحُرقت ورُبطت بسلاسل معدنية على يد أبي" (الأخبار)

متحولو الجنس أكثر عرضة للاعتقال التعسفي Lebanon, news ,lbci ,أخبار LBCI, هيومن رايتس ووتش,لبنان,متحولو الجنس أكثر عرضة للاعتقال التعسفي
episodes
تقرير عن "النساء الترانس في لبنان"... مايا: "ضُربت وحُرقت ورُبطت بسلاسل معدنية على يد أبي" (الأخبار)
Lebanon News
Whatsapp
اشترك بخدمة whatsapp المجانية عبر الـ LBCI
من أصل 50 "امرأة ترانس" جرت مقابلتهنّ، "أفادت 38 عن تعرّضهن لعنف شديد على يد قريب ذكر بسبب تعبيرهن الجندري، بما فيه الحبس في غرفة لفترات طويلة، حرمانهنّ الطعام والماء، الحرق، الضرب، الطعن، الاغتصاب والهجوم تحت تهديد السلاح"، إلى جانب العنف من جانب القوى الأمنية والاعتقال الاحتياطي المطوّل والتمييز في الوصول إلى الخدمات الأساسية.
الإعلان
 
العيّنة شملها تقرير "ما تعاقبني لأني أنا هيك: التمييز البنيوي ضد النساء الترانس في لبنان"، الذي أطلقته منظّمة "هيومن رايتس ووتش" مع فيديو توثيقي، أول من أمس، بالتعاون مع جمعيّتي "حلم" و"موزاييك" بحسب ما نقلت "الأخبار".

ويعرّف التقرير مصطلح "امرأة ترانس" أو "امرأة متغيرة النوع الاجتماعي" بأنهن "المسجلات ذكوراً عند الولادة، لكنهن يعرّفن عن أنفسهن كنساء"، وأشار إلى أن هؤلاء "أكثر عرضة للاعتقال التعسفي، وغالباً ما يكون الاعتقال مصحوباً بعنف جسدي على أيدي عناصر القوى الأمنية". وأفادت 10 من 50 "امرأة ترانس" قابلتهن "هيومن رايتس ووتش" بأنهن "تعرّضن للاعتراف بالإكراه والحبس الاحتياطي المطوّل ومنعن من مقابلة محامٍ"، و"وُضعت المعتقلات في زنازين الرجال في ظروف اعتقال قاسية". ووفقاً للتقرير "يعدّ الافتقار إلى فرص العمل للأفراد الترانس المقيمين/ات في لبنان أكثر أشكال التمييز التي يواجهونها قسوة. فرص الحصول على وظيفة ثابتة تزداد سوءاً بسبب التحيّز والعائق الضخم المتمثّل بالافتقار إلى أوراق هويّة تعكس تعبيرهم/ن الجندري".
 
وتقول ماريا (23 عاماً) وهي "ترانس" لبنانية، لمنظمة "هيومن راتس ووتش": "أقطن في حيّ محافظ، وأنا من عائلة محافظة. عندما أدركت أنني ترانس، بدأت أتجنب الحيّ، لكنني لم أستطع تجنب عائلتي. يعتقدون أنني أتصرف هكذا لأستفزهم. ضُربت وحُرقت ورُبطت بسلاسل معدنية على يد أبي بسبب ثرثرة الناس".
 
*** للاطلاع على المقال كاملا، إضغط هنا
إقرأ أيضاً