11 أيلول 2019 - 22:47
Back

القائد العسكري السابق لمعتقل الخيام في لبنان... وضابط من الجيش برتبة عميد رافقه الى مقرّ الأمن العام (الأخبار)

عاد إلى بيروت عامر الياس الفاخوري Lebanon, news ,lbci ,أخبار LBCI, مطار رفيق الحريري الدولي, مطار بيروت,لبنان,عاد إلى بيروت عامر الياس الفاخوري
episodes
القائد العسكري السابق لمعتقل الخيام في لبنان... وضابط من الجيش برتبة عميد رافقه الى مقرّ الأمن العام (الأخبار)
Lebanon News
Whatsapp
اشترك بخدمة whatsapp المجانية عبر الـ LBCI
قبل أيام، عاد إلى بيروت عامر الياس الفاخوري، القائد العسكري السابق لمعتقل الخيام بحسب صحيفة "الأخبار".
الإعلان
 
في مطار رفيق الحريري الدولي، الأسبوع الفائت، لاحظ عنصر الأمن العام المكلَّف التدقيق في جوازات سفر الواصلين إلى بيروت أن حامل جواز السفر الأميركي، عامر الياس الفاخوري، مطلوب للتوقيف. لكن التدقيق في ما بين يديه أظهر أن قرار التوقيف "مسحوب"، فخلاصة الحكم الغيابي بالسجن 15 عاماً مع الأشغال الشاقة، كما مذكرات التوقيف في جرائم الخطف والاغتصاب، إضافة إلى مذكرات التوقيف غير القضائية الصادرة عن الجيش اللبناني (في البرقية رقم 303)، كلها "مسحوبة". يعني ذلك أن الأمن العام عاجز عن توقيفه، لغياب أيّ قرار قضائي يتيح ذلك. ما العمل؟ للمدير العام للأمن العام صلاحية "سحب أوراق" من يريد. سُمح للفاخوري بدخول البلاد، بعد حجز جواز سفره بحسب ما نقلت "ألأخبار".
 
وبحسب ما علمت "الأخبار"، فإن الحكم الصادر بحق الفاخوري، سقط بسبب مرور عشرين عاماً على صدوره، ولكن ماذا عن مذكرات التوقيف التي يُصدرها الجيش؟ من الذي أمر بالتراجع عنها؟ إذ كشفت "الأخبار"، أن يوم أمس، رافق الفاخوري إلى مقر الأمن العام قرب العدلية في بيروت، ضابطٌ من الجيش، برتبة عميد، وهو بلباسه العسكري. وعندما اتصلت "الأخبار" بأحد المسؤولين الأمنيين، مستفسرة عن ملابسات عودة الفاخوري إلى بيروت، "كانت ردة فعله التلقائية بالسؤال عن مكان وجوده لاعتقاله، قبل أن يكتشف أن "العميل السابق" عاد بصورة شرعية، وبقرار "جهة عليا" بحسب ما نقلت الاخبار.
إقرأ أيضاً