11 أيلول 2019 - 23:34
Back

مجالس إدارة المستشفيات: "التوافق السياسي" أَولى من إغلاق مزاريب الهدر؟ (الأخبار)

ما جديد مجالس إدارة المستشفيات؟ Lebanon, news ,lbci ,أخبار LBCI, التوافق السياسي,لبنان,ما جديد مجالس إدارة المستشفيات؟
episodes
مجالس إدارة المستشفيات: "التوافق السياسي" أَولى من إغلاق مزاريب الهدر؟ (الأخبار)
Lebanon News
Whatsapp
اشترك بخدمة whatsapp المجانية عبر الـ LBCI
"ستباشر وزارة الصحة العامة بخطة لتغيير كل مجالس الإدارة التي لا تقوم بدورها كما يجب، وتقضي بفصل الإدارة عن المدير العام في المستشفى، والتوجه إلى مجلس الخدمة المدنية (...) واختيار موظفين يتسلمون إدارة المستشفى"، كان يكفي أن ينفذ وزير الصحة جميل جبق هذا الوعد الذي أعلنه في آذار الماضي كي ينجز ثورة في القطاع الصحي المتدهور بفعل الفساد المستشري في المستشفيات الحكومية بحسب "الأخبار".
الإعلان
 
منذ ستة أشهر تغيّر الوزير، فيما الفساد في مكانه... ويتمدّد تحت عنوان "الخضوع للتوافق السياسي" لتسيير المرافق العامة: تعيين مديري مستشفيات ولجان لإدارتها من دون اللجوء إلى مجلس الخدمة المدنية مثال؛ رفع السقوف المالية لبعض المستشفيات الحكومية من دون معالجة الاهتراء الإداري فيها مثال آخر بحسب "الأخبار".
 
ولدى سؤاله عمّا يحول دون تغيير مجالس إدارات المستشفيات الحكومية الفاسدة والمخالفة، يقول جبق لـ"الأخبار" إن "مجلس الوزراء لم يوافق على الموضوع. وهناك 28 مديراً من أصل 32 عالقون في مجلس الخدمة المدنية بانتظار حلّ العقبات السياسية". في انتظار ذلك، يبقى "التوافق السياسي" سيد الموقف. 
 
إقرأ أيضاً