07 تشرين الأول 2019 - 22:42
Back

كيف وصل ملف الاتصالات إلى النيابة العامة المالية؟ (الأخبار)

بدأت القصة في جلسة مناقشة الموازنة التي عقدت في حزيران الماضي... Lebanon, news ,lbci ,أخبار الجراح, بري, جهاد الصمد, النيابة العامة المالية, الجراح,ملف الاتصالات,بدأت القصة في جلسة مناقشة الموازنة التي عقدت في حزيران الماضي...
episodes
كيف وصل ملف الاتصالات إلى النيابة العامة المالية؟ (الأخبار)
Lebanon News
أخذ ملف الاتصالات منحىً مختلفاً منذ أن كُشف عن استدعاء المدعي العام المالي القاضي علي ابراهيم لوزير الاتصالات محمد شقير وسلفيه جمال الجراح وبطرس حرب. فسلوك تيار "المستقبل"، إثر الاستدعاء، يوحي بأنه وجد ضالته للتحرر من الضغط الذي يواجهه نتيجة الوقائع المعروضة في لجنة الاتصالات، بحسب صحيفة "الأخبار".
الإعلان

وبدأت القصة في جلسة مناقشة الموازنة التي عقدت في حزيران الماضي. حينها، وبعد أن أثار النائب جهاد الصمد مجموعة من القضايا المرتبطة بالقطاع، توجه الرئيس نبيه بري إلى وزير العدل ألبرت سرحان بالقول: خذ كل المعلومات من الصمد... و"بدي نتيجة".

وعليه، زار الصمد سرحال، عارضاً عليه كل المعطيات التي يملكها، فما كان من الأخير إلا أن خاطب بدوره النائب العام التمييزي السابق، داعياً إياه إلى التوقف عند بعض المخالفات التي أثيرت، معدداً بعضاً منها.

 وبحسب المعلومات، فقد حول المدعي العام التمييزي، بدوره، الملف إلى المدعي العام المالي علي إبراهيم، الذي استمع إلى الصمد في 27 آب الماضي. ولما كانت إفادة الصمد في الملف، الذي أخذ فيه صفة الإدعاء الشخصي، قد ركّزت على موضوع "أوجيرو" تحديداً، فقد ارتأى إبراهيم أن يتوسع في الملف، ربطاً بما يتم كشفه في لجنة الاتصالات وفي الاعلام.
إقرأ أيضاً