08 أيلول 2020 - 17:53
Back

آلية أديب في التأليف تربك الطبقة السياسية... ولكن هل يعتذر؟ (الراي)

أداء أديب يربك الطبقة السياسية... هل يعتذر؟ (الراي) Lebanon, news ,lbci ,أخبار حكومة,مصطفى أديب,أداء أديب يربك الطبقة السياسية... هل يعتذر؟ (الراي)
episodes
آلية أديب في التأليف تربك الطبقة السياسية... ولكن هل يعتذر؟ (الراي)
Lebanon News
يدير الرئيس المكلف مصطفى أديب مسار التأليف بآليةٍ تُرْبِك الطبقة السياسية، بحسب صحيفة "الراي" الكويتية على مستوييْن:

- الأول تفاديه تكرار تجارب تجرّه إلى "شرْك" تكريس شَراكاتٍ له في التشكيل، وتَمَسُّكه بإطارٍ عام لطبيعة الحكومة وشكلها، مفتاحه أن تكون مصغّرة (من 14 أو 16 وزيراً) وأن تحكمها مداورةٌ في الحقائب السيادية والأساسية تكسر منطق تخصيصها طائفياً وسياسياً، وأن يكون الوزراء الذين يختارهم هو، أصحاب كفاءة واختصاص بعيداً عن أي ولاءات سياسية - حزبية، باعتبار ذلك المعيار الرئيسي الذي تنطلق منه روحية الإصلاح.
الإعلان
- والثاني وضْع خط نهاية واضح عنوانه إما حكومةٌ بمواصفات المرحلة الحرجة التي يمرّ بها لبنان ووفق ما يتطلع إليه المجتمع الدولي وضمن "التوقيت الفرنسي" وإلا الاعتذار ورمي كرة النار في ملعب المعطّلين.
الإعلان
إقرأ أيضاً