06 تشرين الثاني 2020 - 01:12
Back

حجم الحكومة وتوزيع الحقائب أمورٌ تم تجاوزها... والعقدة هي الاسماء المسيحية لدى عون وباسيل (الجمهورية)

ماذا قالت مصادر مشاركة في الاتصالات؟ Lebanon, news ,lbci ,أخبار حكومة, جبران باسيل, ميشال عون,سعد الحريري,ماذا قالت مصادر مشاركة في الاتصالات؟
episodes
حجم الحكومة وتوزيع الحقائب أمورٌ تم تجاوزها... والعقدة هي الاسماء المسيحية لدى عون وباسيل (الجمهورية)
Lebanon News
كشفت مصادر مشاركة في الاتصالات انّ "ملف التأليف يراوح مكانه عند عقدة الاسماء المسيحية لدى رئيس الجمهورية ورئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل، اللذين يصرّان على اختيار اسماء ذات طابع حزبي، الأمر الذي يرفضه الرئيس المكلف سعد الحريري، وحتى اذا كان لديهم ميل سياسي، فقد اشترط ان تكون اسماؤهم على مسافة من الاحزاب، ولكن اتّضَحَ انّ كل الاسماء التي اختارها باسيل حتى الآن هي أسماء يَغلب عليها الطابع الحزبي". وكشفت هذه المصادر لـ"الجمهورية" ان "كل ما يُشاع في الاعلام عن خلاف حول حجم الحكومة وتوزيع الحقائب لا صحة له، كون هذه الامور تجاوزها الزمن بعد الاتفاق الذي حصل بين الرئيس المكلف والكتل السياسية، فالامور ما تزال عالقة فقط عند اسماء وزراء الحقائب التي خصصت للمسيحيين". واشارت الى انّ التسريبات حول عدم الاتفاق على شيء وان الامور عادت الى نقطة الصفر، ربما تكون مقصودة للتشويش". ورأت انّ عدم زيارة الحريري لبعبدا منذ الاثنين "يعني انّ كل طرف لا يزال على موقفه".
الإعلان

الى ذلك، كشفت مصادر مطلعة لـ "الجمهورية" انّ رئيس الجمهورية ما زال ينتظر مشروع التشكيلة المعدّلة عقب التفاهمات الأخيرة التي أجرت بعض التعديلات على الحقائب الأساسية، خصوصاً تلك التي تَجنّبت بعض الحقائب السيادية، ولا سيما منها حقيبتا المال والطاقة اللتين أصبحتا خارج المداورة، وهو ما لم تَرتَح له بعض القوى التي تخشى من الاستئثار بهما مخافة الخروج "الفاقع" عن الالتزامات بالمبادرة الفرنسية في قطاعين مهمين كان لهما الأثر السلبي على الرؤية الدولية لحجم الفساد في لبنان وتورّط مسؤولين فيهما، ما أدى الى ارتفاع حجم الدين العام بمقدار كبير.
الإعلان
إقرأ أيضاً