15 تموز 2021 - 23:47
Back

الحريري يهرب إلى الانتخابات (الأخبار)

الحريري يهرب إلى الانتخابات (الأخبار) Lebanon, news ,lbci ,أخبار عون,الحريري,الحريري يهرب إلى الانتخابات (الأخبار)
episodes
الحريري يهرب إلى الانتخابات (الأخبار)
Lebanon News
في قصر بعبدا، "المسرحية الحريرية كانت مكشوفة من قَبل أن يطلب الرئيس المُكلّف  سعد الحريري موعداً"، لكنه فوجئ بإيجابية رئيس الجمهورية ميشال عون فأُحبطت محاولة استقالته يوم أول من أمس. 

لذلك آثر طلب موعد على عجل للسير وفق السيناريو المخطّط له قبيل حلقته التلفزيونية، مستعملاً عبارة "الله يعين البلد"، التي تحيل إلى عبارة والده يوم استقالته عام 2004، عندما قال "أستودع الله هذا الوطن الحبيب"، في إشارة انطلاق لحشد العصبية المذهبية تمهيداً للانتخابات. 
الإعلان

ورأت مصادر صحيفة "الأخبار" أن الحريري "ذاهب لخوض الانتخابات بأعلى درجات التصعيد، ولن يكون مسهّلاً لعملية تأليف حكومة جديدة أو تكليف البديل". 

رغم ذلك، لن ينتظر عون طويلاً قبل الدعوة الى استشارات نيابية، يريدها الفرنسيون بأسرع وقت ممكن حتى تتألّف حكومة في غضون ثلاثة أسابيع كحدّ أقصى. 

ووصفت مصادر بعبدا سلوك الحريري بأنه "انقلاب تام على الاتفاق الذي تولّى رعايته السيد حسن نصر الله والمسعى الذي دخل فيه الرئيس نبيه بري، انقلاب على صيغة الاتفاق ومعادلاته وتوازناته وأسمائه".

 فبعدما كان توزيع الحقائب "قد حُسم بما في ذلك حقيبتا الداخلية (أرثوذكسي) والخارجية (ماروني)، إذا بالحريري يطيح هذا التوافق ويتعمّد تسمية كل الوزراء بنفسه لينتقل بعدها الى إطاحة الشق الثاني من الاتفاق الذي ينصّ على أن الوزيرين المسيحيين يُسمَّيان بالتوافق بين الرئيسين، على أن يكونا مستقلين". 

أما بقية الوزراء، "من وزير المالية الموظف على مدى 30 سنة لدى رياض سلامة، الى لبنى مسقاوي ابنة تيار المستقبل، فلا يمكن الذهاب بتشكيلة منهم لتطبيق إصلاحات وتلبية شروط صندوق النقد".

 ذلك عدا عن ابتكار الحريري "أعرافاً جديدة إنْ بتحديد مهلة لرئيس الجمهورية أو رفضه المناقشة بأي تفصيل يتعلق بالتشكيلة على قاعدة إما أن ترضى وإما أن ترفض. وعندما دعاه الرئيس الى النقاش بالمبادئ التي على أساسها تمّ الانتقال الى صيغة 24 وزيراً، عرض الحريري عليه 24 ساعة إضافية لربما يقتنع بما قدّمه من دون إمكانية إضفاء أي تعديل". 

وبعدما ردّ الرئيس بأن التشكيلة بحاجة إلى نقاش لأنه لا يقبل بها كما هي، قال الحريري: "ما في لزوم نكفي، رح اطلع اعتذر".
الإعلان
إقرأ أيضاً