20 تموز 2021 - 23:38
Back

شيا وغريو فوجئتا باعتذار الحريري... (الشرق الأوسط)

شيا وغريو فوجئتا باعتذار الحريري... (الشرق الأوسط) Lebanon, news ,lbci ,أخبار حكوم, لبنان, آن غريو,دوروثي شيا,شيا وغريو فوجئتا باعتذار الحريري... (الشرق الأوسط)
episodes
شيا وغريو فوجئتا باعتذار الحريري... (الشرق الأوسط)
Lebanon News
اعتقدت سفيرتا الولايات المتحدة الأميركية دوروثي شيا وفرنسا آن غريو، كما تقول مصادر دبلوماسية غربية لـ"الشرق الأوسط"، أن الحكومة سترى النور في خلال ساعات من تاريخ 15 تموز الحالي، وأن اجتماع الرئيس ميشال عون بالرئيس سعد الحريري، كما أوحى البيان الصادر عن رئاسة الجمهورية بأن العراقيل قد أُزيلت، وأن اجتماعهما الذي أعقب زيارتهما لبعبدا سيكون حاسماً، لكنهما فوجئتا باعتذار الحريري، وهذا ما أدى إلى اندفاع المجتمع الدولي باتجاه عون، لأنه لم يكن يتوقع اصطدام اجتماعه الأخير بالحريري بحائط مسدود وصولاً إلى تحميله مسؤولية الإطاحة بالفرصة الأخيرة لتسريع تشكيل الحكومة.
الإعلان

ولم يتوقف تحرك غريو وشيا حول تشكيل الحكومة عند تعذر التفاهم بين عون والحريري، بل بادرت الأخيرة إلى تشغيل محركاتها باتجاه بري في محاولة للاستفسار منه عن بعض ما لديه من معطيات وخفايا كانت وراء اعتذار الحريري الذي أعاد ملف تشكيل الحكومة إلى نقطة الصفر. وعلمت "الشرق الأوسط" من المصادر الدبلوماسية الأوروبية أن شيا انطلقت في سؤالها بري عن مرحلة ما بعد اعتذار الحريري وإلى أين يذهب لبنان؟ وهل لدى المسؤولين من ترف الوقت للإطاحة بالفرصة التي كانت متاحة لتشكيل الحكومة من دون أن تتدخل في الأسماء البديلة المرشحة لخلافة الحريري.
الإعلان
إقرأ أيضاً