31 آب 2021 - 23:44
Back

لماذا لا يُستخرج البنزين من "بلوك الصقر"؟ (الأخبار)

لماذا لا يُستخرج البنزين من "بلوك الصقر"؟ (الأخبار) Lebanon, news ,lbci ,أخبار بنزين,الصقر,لماذا لا يُستخرج البنزين من "بلوك الصقر"؟ (الأخبار)
episodes
لماذا لا يُستخرج البنزين من "بلوك الصقر"؟ (الأخبار)
Lebanon News
رغم مضيّ أسبوع كامل على عثور فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي على كمية كبيرة من البنزين في عِقار تابع لإبراهيم الصقر في زحلة، ورغم الحاجة الماسة إلى البنزين في السوق، فإنّ منشآت النفط التابعة لوزارة الطاقة لم تستخرج بعد ولو "غالونا" واحداً من "بلوك الصقر". 

"المنشآت" قالت إن أسباباً تقنية حالت دون المباشرة بالعمل. فيما قالت مصادرها لصحيفة "الأخبار" إن السبب يعود إلى تجمهر عدد من الأشخاص الذين رفعوا شعارات تطالب بإبقاء البنزين المضبوط في مكانه "لأنه مُلك لزحلة". 
الإعلان

وقالت مصادر أمنية إن من قاد هذه "الجمهرة" هي ابنة إبراهيم الصقر، لافتة في الوقت عينه إلى أن التجمع ليس هو ما حال دون البدء بعملية سحب البنزين. 

فبحسب المصادر الأمنية، خاف المتعهّد الذي طُلِب منه الحفر لكشف الخزانات، من حدوث أي خطأ أثناء حفره بواسطة جرافة صغيرة.

ولفتت المصادر إلى أن الكمية المضبوطة لا تزال مجهولة، إذ إن تقديرها مبنيّ حصراً على إفادة أحد الموقوفين.

وفيما تحدّثت المصادر عن أن عملية التخزين بدأت قبل نحو 8 أشهر، طرح مسؤولون رسميون أسئلة عن تواطؤ أمني مع الصقر، سمح له بتخزين هذه الكمية. فوضع 38 خزاناً في الموقع يحتاج إلى عملية حفر ضخمة لإزالة أكثر من ألفَي متر مكعب من التراب (حمولة 90 شاحنة على الأقل)، قبل نقل الخزانات الضخمة إلى الموقع (سعة كل خزان 50 متراً مكعباً)، ثم تعبئتها بالبنزين، وهو ما يستلزم حمولة عشرات الصهاريج، ثم طمر الخزانات.
الإعلان
إقرأ أيضاً