02 تشرين الأول 2021 - 00:52
Back

باريس - الرياض: ماكرون "دقّ الباب" وميقاتي ينتظر "الجواب" (نداء الوطن)

باريس - الرياض: ماكرون "دقّ الباب" وميقاتي ينتظر "الجواب" (نداء الوطن) Lebanon, news ,lbci ,أخبار نجيب ميقاتي, السعودية,ايمانويل ماكرون,باريس - الرياض: ماكرون "دقّ الباب" وميقاتي ينتظر "الجواب" (نداء الوطن)
episodes
باريس - الرياض: ماكرون "دقّ الباب" وميقاتي ينتظر "الجواب" (نداء الوطن)
Lebanon News
لم يتأخر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في "دق باب" الرياض طلباً لمنح الرئيس نجيب ميقاتي "فرصة" إثبات الجدية والعزم على إحداث التغيير المنشود في نمط العمل الحكومي وتنفيذ المشاريع الإصلاحية المطلوبة دولياً وعربياً، غير أنّ المعطيات الديبلوماسية المتواترة تشي بأنّ اتصال ماكرون بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان "لم يصل إلى خلاصة حاسمة بانتظار مزيد من التواصل بين الجانبين لبلورة صورة الجواب السعودي على المساعي الفرنسية، أقلّه لتأمين موعد لزيارة ميقاتي المملكة وشرح وجهة نظره وتوجهاته في الفترة المقبلة".
الإعلان

وفي الاطار، تترقب مصادر حكومية لـ"نداء الوطن" أن يقوم وفد فرنسي رفيع برئاسة وزير الخارجية جان إيف لو دريان بزيارة قريبة إلى السعودية لاستكمال النقاش حول سبل تأمين الدعم للبنان، وسط مؤشرات أولية تفيد بأنّ الموقف السعودي لا يزال على حاله لجهة "رفض تأمين أي مظلة لحكومة تعيد تعويم الطبقة السياسية الفاسدة نفسها، كما بيّنت مجريات الأمور في عملية التحاصص الوزاري إبان تشكيلها".

وبحسب المعطيات المتوافرة، فإنّ القيادة السعودية "لن تحيد عن موقفها المبدئي بعدم تقديم أي دعم مباشر أو غير مباشر لأي حكومة لبنانية ساقطة تحت تأثير "حزب الله" ترضخ لأجندة سياساته الداخلية والخارجية"، سيما وأنّ مسلسل الأحداث الأخيرة التي طغت على الساحة الداخلية أظهرت حكومة ميقاتي بهذه الصورة، سواءً في مقاربتها ملف استقدام "حزب الله" النفط الإيراني وإدخاله غصباً عن الدولة إلى الأراضي اللبنانية من دون أي رد فعل حكومي خارج نطاق إبداء العجز و"الأسف" لانتهاك السيادة، أو في عجزها عن إطلاق موقف يدين تهديد "حزب الله" العلني للمحقق العدلي في جريمة انفجار المرفأ القاضي طارق البيطار.
الإعلان
إقرأ أيضاً