11 تشرين الثاني 2021 - 01:37
Back

وضع الحكومة "لا يُطمئن"... فهل من توجّه للاستقالة؟ (الجمهورية)

وضع الحكومة "لا يُطمئن"... فهل من توجّه للاستقالة؟ (الجمهورية) Lebanon, news ,lbci ,أخبار استقالة,الحكومة ,وضع الحكومة "لا يُطمئن"... فهل من توجّه للاستقالة؟ (الجمهورية)
episodes
وضع الحكومة "لا يُطمئن"... فهل من توجّه للاستقالة؟ (الجمهورية)
Lebanon News
أبلغت مصادر سياسية مسؤولة ان لا مؤشرات ايجابية حول امكان انعقاد الحكومة في المدى المنظور.

يتقاطع ذلك مع ما تؤكّده مصادر وزارية لصحيفة "الجمهورية" بقولها: "إنّ الوضع الحكومي لا يطمئن، وكل الاحتمالات واردة حوله، حيث من الصعب القبول بواقع حكومة لا معلّقة ولا مطلقة".
الإعلان

ولفتت المصادر الى جهود مضنية بذلها رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي لإعادة اطلاق عجلة الحكومة، للشروع في التصدّي للأساسيات وطمأنة اللبنانيين بوضع العلاجات على السكة، الّا انّه مع الأسف اصطدم بإرادة التعطيل".

وفي اشارة الى موقف ثنائي حركة "امل" و"حزب الله"، لفتت الى "فشل كلّ المحاولات التي جرت لإعادة إنعاش الحكومة ولمّ شملها، فذلك دونه شرطان غير قابلين للسير بهما، وكلا الامرين كما تجمع الوقائع المرتبطة بهما، مقفلان بالكامل، ومحاطان بانقسام عميق حيالهما. يتعلق الأوّل ببت مصير المحقق العدلي في انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق البيطار، واما الشرط الثاني، فيتعلّق بالأزمة المستجدة مع السعودية وبعض دول الخليج، وبالبت بمصير وزير الاعلام جورج قرداحي لناحية استقالته طوعاً او إقالته.
الإعلان
إقرأ أيضاً