14 كانون الثاني 2022 - 01:49
Back

هوكشتاين "راجع"... ولبنان سيردّ على الإعتراض الإسرائيلي (نداء الوطن)

هوكشتاين "راجع"... ولبنان سيردّ على الإعتراض الإسرائيلي (نداء الوطن) Lebanon, news ,lbci ,أخبار ترسيم الحدود البحرية,أموس هوكشتاين,هوكشتاين "راجع"... ولبنان سيردّ على الإعتراض الإسرائيلي (نداء الوطن)
episodes
هوكشتاين "راجع"... ولبنان سيردّ على الإعتراض الإسرائيلي (نداء الوطن)
Lebanon News
تتزامن زيارة الموفد الأميركي أموس هوكشتاين الى لبنان مع تطور رسمي شهدته الأمم المتحدة من خلال رسالة وجهها رئيس بعثة إسرائيل في الأمم المتحدة الى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يبدي فيها إعتراض إسرائيل على فتح لبنان دورة تراخيص هي الثانية للتنقيب عن النفط والغاز في المياه البحرية. وحسب الرسالة الاسرائيلية، فإن دورة التراخيص الثانية تمتد الى المياه الاسرائيلية أي الى مساحة الـ860 كلم مربع المتنازع عليها بين الجانبين، وجددت بالتالي تمسكها بمساحة الـ860 كلم مربع ما بين الخط 1 والخط 23 وحذرت "الأطراف الثالثة"، أي شركات التنقيب عن النفط من القيام بأي أعمال استكشاف أو تنقيب لصالح لبنان في هذه المنطقة.
الإعلان

وقد تبيّن، وفق مصادر وزارة الخارجية لـ"نداء الوطن"، أنّ لبنان لم يتلق هذه الرسالة بشكل رسمي إلا منذ أيام قليلة، لأسباب تقنية، تتصل بفترة الأعياد وبتسلم الإمارات مقعدها غير الدائم في مجلس الأمن من تونس، وحين وصلت الرسالة إلى قصر بسترس أوعز وزير الخارجية إلى الدوائر المختصة لاعداد كتاب رسمي لايداعه الأمانة العامة للأمم المتحدة. وسيتناول الردّ وفق المعلومات تمسّك لبنان بالخطّ 23 وبالمفاوضات غير المباشرة التي تقودها الولايات المتحدة لتحقيق الاتفاق.

ولكن وفق المطلعين على أجواء الإدارة الأميركية، فإنّ ملف ترسيم الحدود قد يشهد تطورات ايجابية خلال الأسابيع القليلة المقبلة، نظراً لثلاثة عوامل أساسية: حماسة الأميركيين لانهاء الملف، رغبة إسرائيل في تحقيق هذا الأمر خلال الأشهر المقبلة، والموقف الموحد الذي أبُلِغ إلى هوكشتاين خلال زيارته الأخيرة بيروت من جانب الرؤساء الثلاثة ومن جانب وزير الخارجية، حول تمسك لبنان بالخطّ 23، بعد رفض تعديل المرسوم 6433 أو حتى التعامل مع الخطّ 29 على أنّه خطّ تفاوض.
الإعلان
إقرأ أيضاً