29 نيسان 2022 - 00:36
Back

بو حبيب لـ"الجمهورية": "حتى لو بدي إشحد بدي أعمل إنتخابات" (الجمهورية)

بو حبيب لـ"الجمهورية": "حتى لو بدي إشحد بدي أعمل إنتخابات" (الجمهورية) Lebanon, news ,lbci ,أخبار عبد الله بو حبيب,وزير الخارجية,بو حبيب لـ"الجمهورية": "حتى لو بدي إشحد بدي أعمل إنتخابات" (الجمهورية)
episodes
بو حبيب لـ"الجمهورية": "حتى لو بدي إشحد بدي أعمل إنتخابات" (الجمهورية)
Lebanon News
أسف وزير الخارجية عبد الله بو حبيب لكون "القوات اللبنانية" سلكت المنحى الشخصي في مقاربة خلافها معه.

واعتبر أنه كان الأجدى بها بدلًا من أن تطلب طرح الثقة بي أن تلجأ إلى المرجع القضائي المختص للنظر في ما تشكو منه، قائلًا: "أنا كوزير خارجية ملزم بالإنصياع لما يقرره القضاء المعني وطبعًا ليس لما يريده رئيس هذا الحزب أو ذاك".
الإعلان

ولفت بو حبيب لصحيفة "الجمهورية" إلى أن "التحضيرات لإنتخابات الخارج تتم بالتعاون والتنسيق مع وزارة الداخلية التي تشرف على مجمل العملية الإنتخابية، أما وزارة الخارجية فهي تمثل الآلية التنفيذية في ما يتعلق بالإقتراع خارج لبنان".

وأكد أن "هناك إفتعالًا أو تضخيمًا لبعض الإلتباسات المتصلة بتصويت المغتربين"، مشيرًا إلى أن "تفسير هذا الأمر يخضع لإحتمالين: إما أن هناك نوعًا من الجهل بحقائق الأمور، وإما أن هناك من يمهد لخسارة يتوقعها في الإنتخابات عبر الإستعداد منذ الآن لتحميل مسؤوليتها إلى نظرية المؤامرة وصولًا إلى الطعن في النتائج".

وقال بو حبيب: "لقد كنت مستعدًا للإجابة عن كل الأسئلة لكن للأسف لم تنعقد الجلسة والغريب إن النواب الذين طرحوا الثقة بي لم تحضر كتلتهم كاملة، فالمعارضة لم يتعد عدد نوابها الذين حضروا إلى المجلس 15 نائبًا من "القوات" و"الإشتراكيين" وأنا أتفهم هذا الأمر أن من مصلحتهم تطيير النصاب لأنه لو إنعقدت الجلسة وطرحت الثقة فسأحصل على الأكثرية الساحقة وهذا الأمر يقويني بخلاف مرادهم، من هنا أتت مساهمتهم المباشرة في تطيير النصاب".

وأضاف: "لم أشأ الحديث في السياسة لكن الكلام الذي توجه به النائب جورج عدوان إلي بالشخصي لم يكن لائقًا، فأنا لدي ثلاثة القاب دكتور وسفير ووزير، وقوله "أستاذ بو حبيب هو الوزير الظل" إفتقد إلى الإحترام لهذا لم أسكت". وأكد أن "الإنتخابات لن تتأثر بهذه المسرحيات والتي أضيفت إليها بزعمهم أن هناك مشكلات في مراكز الإقتراع في الولايات المتحدة".

وأوضح: "أتحدى أن يرسل أحدهم لي حالة تثبت أن شخصًا سيصوت في مكان وزوجته في مكان آخر، هذا لم يحدث إلا مع ماكينات إنتخابية معينة أخطأت في وضع أرقام البريد الخاطئ وهذه مسؤولياتهم، الأمر لن يؤثر على عمل السفراء والقناصل وسيكون الجميع كما نعهدهم على مسافة واحدة من الجميع رغم الميول السياسية، ثم أنني لست المسؤول عما حصل في سيدني، المسؤولية تعود إلى وزارة الداخلية، أنا آلة الإنتخابات لكن القرارات تعود للداخلية وأتحدى أي طرف أن يقدم لي دليلًا على تجاوزات السفراء والقناصل والبعثات الديبلوماسية لمهامهم الرسمية لقد أخطأوا في وضع الرقم البريدي والخطأ من عندهم ولا نتحمل نحن المسؤولية".

وعما إذا كان إعلان الأمن العام وقف المنصة وإصدار الباسبورات، أكد بو حبيب أن "كل من يريد المجيء إلى لبنان لممارسة حقه الدستوري سيتأمن له الباسبور الخاص بالإنتخابات وهذه الكوتا محجوزة ولا خوف عليها".

واعتبر أن "الوضع المالي صعب جدًا ومن لا يشعر بهذا الأمر كارثة إذ أنه لم يسبق لدولة أن أوقفت إصدار باسبوراتها لأسباب إقتصادية، إنما ممكن لأسباب أمنية"، مشيرًا إلى أن "الديبلوماسيون لم يتقاضوا معاشاتهم منذ ثلاثة أشهر حتى الأمس حيث حول لهم معاش شهر واحد ومن تم إنتدابهم بأمر مهمة لم يتقاضوا بعد أجورهم، لكن رغم كل هذا الوضع الصعب لن نسمح بهذا الأمر أن يؤثر على إجراء الإنتخابات، سنحاول ترتيب كل شيء".

وختم بو حبيب بالقول: "حتى لو بدي إشحد بدي أعمل إنتخابات".
الإعلان
إقرأ أيضاً