01 حزيران 2022 - 00:46
Back

زياد بارود لـ "الشرق الاوسط": الحديث عن تعويم الحكومة الحالية كلام في السياسة لا ترجمة دستورية له

زياد بارود لـ "الشرق الاوسط": الحديث عن تعويم الحكومة الحالية كلام في السياسة لا ترجمة دستورية له Lebanon, news ,lbci ,أخبار لبنان, حكومة,زياد بارود,زياد بارود لـ "الشرق الاوسط": الحديث عن تعويم الحكومة الحالية كلام في السياسة لا ترجمة دستورية له
episodes
زياد بارود لـ "الشرق الاوسط": الحديث عن تعويم الحكومة الحالية كلام في السياسة لا ترجمة دستورية له
Lebanon News
اعتبر الخبير الدستوري الوزير السابق زياد بارود أن الحديث عن "تعويم الحكومة الحالية كلام في السياسة لا ترجمة دستورية له"، لافتاً إلى أنه "عندما تبدأ ولاية برلمان جديد تُعتبر الحكومة حكما مستقيلة وتمارس أعمالها بالمعنى الضيق لتصريف الأعمال".

واشار بارود في حديث لصحيفة "الشرق الاوسط" إلى أنه "في حال كان هناك من يريد للحكومة الحالية أن تكون بصلاحيات كاملة فعندها تتم تسمية الرئيس نفسه الذي يقول إنه شكل الحكومة نفسها فتأخذ الثقة مجدداً في مجلس النواب، أما خلاف ذلك وحتى تشكيل حكومة جديدة، فيجب أن يقتصر عمل حكومة تصريف الأعمال على ما هو ملح وضروري ولا يرتب أعباء مالية على الدولة".
الإعلان

وعما إذا كان الانهيار المالي والظروف الاستثنائية التي يمر بها البلد يحتمان توسيع نطاق تصريف الأعمال، يقول بارود: "وضع كالذي نرزح تحته يحتم تشكيل حكومة مكتملة الصلاحيات والمواصفات بأسرع وقت ممكن وليس تعويم الحكومة الحالية"، مضيفاً: "لا يجوز مثلاً للحكومة الحالية عقد اتفاقيات قروض، لأن ذلك يتخطى صلاحياتها. وإن كان هناك من يعتبر أن الضرورات تبيح المحظورات، فأنا لا أؤيد ذلك".
الإعلان
إقرأ أيضاً