10 أيلول 2022 - 00:19
Back

عملية "تنظيف" لمعارضي باسيل داخل "الوطني الحر" (الشرق الأوسط)

عملية "تنظيف" لمعارضي باسيل داخل "الوطني الحر" (الشرق الأوسط) Lebanon, news ,lbci ,أخبار باسيل داخل "الوطني الحر" (الشرق الأوسط),عملية "تنظيف" لمعارضي,عملية "تنظيف" لمعارضي باسيل داخل "الوطني الحر" (الشرق الأوسط)
episodes
عملية "تنظيف" لمعارضي باسيل داخل "الوطني الحر" (الشرق الأوسط)
Lebanon News
أظهرت تطورات الأسبوع الحالي وجود نشاط غير عادي في قيادة التيار الوطني الحر، إذ بدا وكأن صهر الرئيس، النائب جبران باسيل يقوم بعملية "تنظيف" داخلية لمناوئيه داخل التيار بعد نهاية الانتخابات البرلمانية وقرب انتهاء ولاية الرئيس عون.

فبعد معلومات ترددت عن إقالة النائب السابق زياد أسود من التيار، خرج النائب السابق ماريو عون ليعلن استقالته ويشنّ هجوماً مباشراً على باسيل. وقالت مصادر معارضة لباسيل من داخل التيار لـصحيفة "الشرق الأوسط" إن "قضية أسود كانت "بالون اختبار" رماه باسيل لمعرفة رد فعل القاعدة الحزبية، قبل تحويل القرارات إلى أمر واقع".
الإعلان

 وكشفت المصادر، عن أن قراراً بطرد أسود وعون وعدد آخر من القياديين صدر بالفعل، ويحتاج إلى توقيع باسيل بعد المحاكم الحزبية ليصبح نافذاً.

وتحدثت مصادر قريبة من ماريو عون، عن أن الإشكالات بدأت معه منذ الانتخابات "لأنه لم يتم تبني ترشيحه".
وأضافت انه "عندما رشحت معلومات عن أن مجلس الحكماء يريد اتخاذ قرار بمحاكمته، استبق الخطوة وقدم استقالته، ليقطع الطريق على المحاكمة، لكن رئيس التيار الوطني الحر لم يقبل بعد استقالته".

وجاء إعلان ماريو عون بعد أنباء عن قرار بطرد النائب السابق زياد أسود، لكن أسود رفض الرد على موضوع المحاكمة في التياروقال لـ«الشرق "ليس هناك شيء اسمه محكمة لشخص لم يخطئ".
الإعلان
إقرأ أيضاً