09 أيار 2022 - 09:17
Back

في محاولة لجذب الكائنات الفضائية... علماء يخططون لإرسال "صور عارية" إلى الفضاء

يخطط علماء فضاء لإرسال رسالة مشفرة إلى الفضائيين، تشمل رسوماً توضيحية عارية للبشر في الفضاء على أمل جذب الفضائيين إلى الأرض. Lebanon, news ,lbci ,أخبار الأرض., إلى, الفضائيين, جذب, أمل, على, الفضاء, في, للبشر, عارية, توضيحية, رسوما, تشمل, الفضائيين, إلى, مشفرة, رسالة, لإرسال, فضاء, علماء,يخطط,يخطط علماء فضاء لإرسال رسالة مشفرة إلى الفضائيين، تشمل رسوماً توضيحية عارية للبشر في الفضاء على أمل جذب الفضائيين إلى الأرض.
episodes
في محاولة لجذب الكائنات الفضائية... علماء يخططون لإرسال "صور عارية" إلى الفضاء
Lebanon News
يخطط علماء فضاء لإرسال رسالة مشفرة إلى الفضائيين، تشمل رسوماً توضيحية عارية للبشر في الفضاء على أمل جذب الفضائيين إلى الأرض. 
 
ووفق موقع سي إن إن، فقد قدم 11 باحثاً تابعين إلى مجموعة من المؤسسات، منها مختبر الدفع النفاث التابع لناسا، اقتراح A Beacon in the Galaxy أو BITG أي "منارة في المجرة"، وقد تم نشره هذا الأسبوع في مجلة Arxiv للأبحاث العلمية.
الإعلان
 
ويدعو هذا الاقتراح إلى توجيه رسالة ثنائية الترميز لنقلها إلى خارج الأرض، تتضمن مفاهيم علمية بما فيها شكل البشر.
 
وأوضح العلماء أنهم "يريدون أن يؤسسوا وسيلة اتصال عالمية بين الأرض وسكانها وأي كائنات فضائية في الكون".
 
وقال الباحثون إن هذه الرسالة ستعتمد على الرسائل السابقة التي تم إرسالها إلى الفضاء، وخاصة رسالة "Arecibo"، وهي رسالة راديو بين النجوم، أُرسلت إلى العنقود النجمي الكروي M13 في عام 1974.
 
ويخطط اقتراح BITG لتجاهل الثقافة واللغة البشرية تماما، مع التركيز على المفاهيم التي قد تكون أكثر وضوحًا للذكاء خارج كوكب الأرض وهي الرياضيات والفيزياء.
 
وأضاف العلماء: "على الرغم من أن مفهوم الرياضيات من منظور الإنسان يحتمل أن يتعذر التعرف عليه من قبل الفضائيين، إلا أنه تم تشفير الرسالة بلغة ثنائية من الأصفار والآحاد، المستخدمة في أنظمة الحوسبة".
 
وتتضمن الرسالة طابعاً زمنياً وصورا مرئية لبنية الحلزون المزدوج للحمض النووي وذرة الهيدروجين وتفسيرات مرئية للجبر والعمليات الرياضية الأخرى وتوضيحاً للنظام الشمسي وخريطة للأرض، ورسماً توضيحياً لجسمين بشريين، أحدهما لذكر وآخر لأنثى. 
 
ويعتقد العلماء أن الرسم التوضيحي المنقسم لرجل وامرأة عاريين يلوحان، يمكن أن يساعد في التواصل مع كائنات فضائية، وقالوا: "هذه المعلومات جزء من التوقع الأساسي لأي رسالة إلى الفضائيين لأنها تسمح بالتعرف على مظهرنا. وقد يكون الفضائيون متحمسين لرؤية كيف يبدو البشر".
 
ويقترح العلماء استخدام تلسكوب "فاست" FAST Observable Field، وهو أكبر تلسكوب لاسلكي في العالم، موجود في غرب الصين، لإرسال الرسالة.
الإعلان
إقرأ أيضاً