LBCI
LBCI

تطوير نموذج "جنين بشري"...من دون حيوانات منوية أو بويضة أو رحم!

علوم وتكنولوجيا
2023-09-07 | 09:24
مشاهدات عالية
شارك
LBCI
شارك
LBCI
Whatsapp
facebook
Twitter
Messenger
telegram
telegram
print
تطوير نموذج "جنين بشري"...من دون حيوانات منوية أو بويضة أو رحم!
Whatsapp
facebook
Twitter
Messenger
telegram
telegram
print
3min
تطوير نموذج "جنين بشري"...من دون حيوانات منوية أو بويضة أو رحم!

تطوير نموذج "جنين بشري"...من دون حيوانات منوية أو بويضة أو رحم!

تمكن العلماء من تنمية كائن قريب جدًا من الجنين البشري، دون استخدام الحيوانات المنوية أو البويضات أو الرحم، وفق موقع "ديلي ميل".

حتى أن هذا الجنين يفرز كمية كافية من الهرمون الذي تنتجه النساء الحوامل، مما يجعل اختبار الحمل إيجابيًا.

اذ قام الباحثون بصنع نماذج كاملة للأجنة البشرية من الخلايا الجذعية التي تم توليدها في المختبر.

وهدف الباحثين هو أن يكونوا قادرين على إجراء دراسة لما يحدث في المراحل المبكرة جدًا من الحمل، دون إجراء تجارب على أجنة بشرية حقيقية.

والنموذج الذي تم تطويره هو عبارة عن مجموعة من الخلايا التي لا يمكن أن تنمو لتصبح إنسانًا.

فالجنين ليس إنسانا، ولا يمكن أن يصبح إنساناً، لأنه لا يمكن زرع الجنين الاصطناعي بنجاح في بطانة الرحم.

ويعتبر الجنين عادةً جنينًا في الفترة من الأسبوع 9 إلى 12، حيث سيكون لديه الأعضاء الرئيسية، ليكون إنسانًا يمكن التعرف عليه بوضوح.

ويحتوي نموذج الجنين الاصطناعي على جميع العناصر التي من المتوقع أن يمتلكها الجنين البشري الذي يبلغ عمره 14 يومًا، بما في ذلك المشيمة والكيس المحي والأغشية والأنسجة الخارجية الأخرى.

وتحدث العديد من حالات الإجهاض والعيوب الخلقية في هذه الفترة المبكرة، ولكن حاليًا لا يُعرف سوى القليل عنها.

وحتى الآن، لم تكن نماذج الأجنة البشرية دقيقة لأنها لم تحتو على أنواع الخلايا التي تعتبر ضرورية لنمو الجنين، بما في ذلك الخلايا التي تشكل المشيمة والغشاء.

وبدلاً من الحيوان المنوي والبويضة، استخدم الباحثون خلايا جذعية ساذجة، وأعادوا برمجتها لمنحها القدرة على التحول إلى أي نوع من الأنسجة في الجسم.

وتم خلط حوالي 120 خلية معًا بنسبة دقيقة، بلغت حوالي 0.01 ملم في المجموع.

وبحلول اليوم الرابع عشر، كان 1% فقط من الخليط قد تضاعف تلقائيًا إلى حوالي 2500 خلية، وبلغ حجمها نصف مليمتر. أما الـ 99 في المئة الأخرى فلم تتطور.

ويُترك نموذج الجنين لينمو حتى يمكن مقارنته بالجنين بعد 14 يومًا من الإخصاب.

وشدد الباحثون على أنه سيكون من غير الأخلاقي وغير القانوني ومن المستحيل أيضًا توليد حمل فعلي من نماذج الأجنة.

وذلك لأنه عندما تتجمع الخلايا الـ 120، فإنها تتجاوز النقطة التي يمكن عندها زرع الجنين بنجاح في بطانة الرحم.

آخر الأخبار

علوم وتكنولوجيا

نموذج

جنين

بشري

بويضة

رحم

LBCI التالي
ابتكار جديد: رقعة صغيرة توضع على الحلق قد تنتج كلمات بدلاً من الحبال الصوتية!
حمل الآن تطبيق LBCI للهواتف المحمولة
للإطلاع على أخر الأخبار أحدث البرامج اليومية في لبنان والعالم
Google Play
App Store
We use
cookies
We use cookies to make
your experience on this
website better.
Accept
Learn More