03 حزيران 2019 - 02:42
Back

قتلى في محاولة فض الاعتصام في الخرطوم... وهذا ما قاله المجلس العسكري

في السودان... قتلى وجرحى خلال محاولة المجلس العسكري الحاكم فض اعتصام المحتجين Lebanon, news ,lbci ,أخبار الخرطوم,السودان,في السودان... قتلى وجرحى خلال محاولة المجلس العسكري الحاكم فض اعتصام المحتجين
episodes
قتلى في محاولة فض الاعتصام في الخرطوم... وهذا ما قاله المجلس العسكري
Lebanon News
اعلنت لجنة أطباء السودان المركزية إن 5 أشخاص على الأقل قتلوا بعدما اقتحمت قوات الأمن السودانية موقع اعتصام في وسط الخرطوم في ساعة مبكرة من صباح اليوم  وسط إطلاق نار فيما وصفه ناشطون بأنها محاولة لفض اعتصام المطالبين بالحكم المدني.

وقال تجمع المهنيين السودانيين في بيان "يقوم المجلس العسكري الانقلابي الآن بإبراز وجهه القميء من خلال إحضاره قوات نظامية بعدد ضخم جدا لميدان الاعتصام للقيام بعملية فض ممنهج لاعتصامنا الباسل أمام القيادة العامة". 
الإعلان

وأوضحت تغطية حية لمحطات تلفزيونية مشاهد فوضوية والمحتجون يجرون مع تصاعد الدخان الأسود من الخيام التي أحرقتها القوات.ورشق محتجون وبعضهم يلوح بأعلام السودان، قوات الأمن بالحجارة وسط دوي إطلاق مكثف للنيران. 

ورأى شاهد من رويترز القوات وبينها قوات مكافحة الشغب وأفراد من قوة الدعم السريع وهي تلوح بعصي في وسط الخرطوم والطرق القريبة في محاولة لمنع الناس من الوصول لمكان الاحتجاج.

وتم إغلاق الجسور على النيل التي تربط عدة مناطق بالعاصمة السودانية. 
 
وفي مدينة أم درمان قال شاهد من رويترز إن آلاف المحتجين من رجال ونساء أغلقوا طرقا بالحجارة والإطارات المشتعلة.
 


وفي المقابل، قال المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي في السودان، الفريق شمس الدين كباشي في مقابلة مع "سكاي نيوز عربية"، إن القوات السودانية لم تفض الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش بالقوة، بل استهدفت منطقة كولومبيا التي باتت تشكل خطرا على أمن المواطنين.

وأكد المتحدث باسم المجلس العسكري "كنا على تواصل مع قيادات تجمع الحرية والتغيير، حيث أطلعناهم على ما يتم الترتيب له وما يجري في فض المنطقة كولومبيا".

وبشأن احتمال سماح الجيش السوداني لعودة المعتصمين إلى جوار مقر قيادة الجيش، قال كباشي إن الجيش لا يمانع في ذلك، مضيفا " نحن لا نستهدف منطقة الاعتصام والذين خرجوا أن أردوا العودة فلهم ذلك. استهدفنا فقط منطقة كولومبيا".
 
***للاطلاع على فيديو محاولة فض الاعتصام اضغط هنا 
 
إقرأ أيضاً