15 تموز 2020 - 07:52
Back

وسائل التواصل الاجتماعي تساهم بترويج إشاعات تطال المصارف الصينية

وسائل التواصل الاجتماعي تساهم بترويج إشاعات تطال المصارف الصينية Lebanon, news ,lbci ,أخبار اشاعات, المصارف,الصين,وسائل التواصل الاجتماعي تساهم بترويج إشاعات تطال المصارف الصينية
episodes
وسائل التواصل الاجتماعي تساهم بترويج إشاعات تطال المصارف الصينية
Lebanon News
تظهر اشاعات تغذيها وسائل التواصل الاجتماعي بوتيرة غير مسبوقة في الصين تفيد بأنّ المصارف تتهاوى في البلاد، ما أجبر السلطات وحتى الشرطة على التدخل لتهدئة المودعين.

وقصد المدخرون القلقون خلال الشهر الماضي ثلاثة مصارف لسحب أموالهم وسط اشاعات حول نقص في السيولة التي تم نفيها لاحقًا.

وخلال عطلة نهاية الأسبوع، هرع العملاء إلى مقاطعة خبي الشمالية للحصول على أموالهم، مما دفع بالسلطات المحلية إلى أن تشهد علنًا على سلامة بنوكها بينما كبحت الشرطة عملية التدافع.
الإعلان

وتتضاءل الثقة في النظام المصرفي الذي تبلغ قيمته 43 تريليون دولار بين أصحاب الحسابات في البلاد الذين يزيد عددهم عن مليار شخص، مما يهدد هذا القطاع الذي يعتبر الركن الأساسي في صعود الصين لتصبح قوة اقتصادية. 

وقد أدى تفشي فيروس كورونا وتداعياته الاقتصادية إلى تفاقم الوضع الهش بالفعل في أكبر نظام مصرفي في العالم.

في هذا السياق، يقول تشانغ شوايشواي المحلل المقيم في شنغهاي في شركة China International Capital Corp إن "تصور المدخرين الصينيين حول خلو المصارف من المخاطر يتغير على الرغم من أن ودائعهم الأخيرة كلها تقريبًا كانت محمية". 

وأضاف: "مجرد انتشار إشاعة كهذه تجلب مخاطر فورية في سيولة اي بنك."
الإعلان
إقرأ أيضاً