01 أيلول 2021 - 00:51
Back

بايدن: الانسحاب من أفغانستان كان "القرار الأفضل للولايات المتحدة"

بايدن: الانسحاب من أفغانستان كان "القرار الأفضل للولايات المتحدة" Lebanon, news ,lbci ,أخبار الولايات المتحدة,بايدن,بايدن: الانسحاب من أفغانستان كان "القرار الأفضل للولايات المتحدة"
episodes
بايدن: الانسحاب من أفغانستان كان "القرار الأفضل للولايات المتحدة"
Lebanon News
     
دافع الرئيس الأميركي جو بايدن الثلاثاء بنبرة حازمة عن انسحاب قوات بلاده من أفغانستان، ضارباً بذلك عرض الحائط بالانتقادات الشديدة التي وجّهت لطريقة إنجاز هذا الانسحاب والفوضى العارمة التي اتّسمت بها عمليات الإجلاء.
 
     
وفي خطاب إلى الأمة غداة إنجاز الانسحاب الأميركي من أفغانستان قال بايدن مخاطباً مواطنيه "أقول لكم من صميم قلبي، أنا مقتنع بأنّه القرار الصحيح، القرار الحكيم، والقرار الأفضل للولايات المتحدة".
الإعلان
 
     
وأضاف الرئيس الديموقراطي الذي أنهى بقراره حرباً استمرت 20 سنة وهي أطول حرب خاضتها الولايات المتّحدة في تاريخها على الإطلاق "لقد كنّا أمّة في حالة حرب لفترة طويلة".
 
     
وشدّد بايدن في خطابه على أنّ الخيار كان "بسيطاً" بعد الاتفاق الذي أبرمه سلفه الجمهوري دونالد ترامب مع حركة طالبان في 2020، إذ كان أمامه "إما أن نمضي قدماً في الالتزام الذي تعهّدت به الإدارة السابقة ونغادر أفغانستان، أو نقول إنّنا لن نغادر ونرسل عشرات آلاف الجنود إلى الحرب".
 
     
وأضاف "كان الخيار بين المغادرة أو التصعيد. لم أكن مستعدّاً لإطالة أمد هذه الحرب إلى ما لا نهاية وأمد الخروج إلى ما لا نهاية".
 
وتوعّد بايدن في خطابه التنظيم الجهادي بمزيد من الردّ، وقال "سنواصل الحرب ضدّ الإرهاب في أفغانستان ودول أخرى"، مضيفاً "إلى تنظيم الدولة الإسلامية-ولاية خراسان أقول: لم نفرغ منكم بعد". 
 
     
وتعهّد بايدن قيادة "استراتيجية صارمة وقاسية ومركّزة ودقيقة، تتعقّب الإرهاب حيث هو اليوم وليس حيث كان قبل عقدين من الزمن".
 
     
واعتبر الرئيس الأميركي أنّ "النجاح الاستثنائي لهذه المهمة يرجع إلى الموهبة المذهلة والشجاعة ونكران الذات التي يتمتّع بها جيشنا ودبلوماسيونا واستخباراتنا".
 
     
كما أكّد بايدن أنّ إدارته مصمّمة على مساعدة الأميركيين الذين ما زالوا في أفغانستان على المغادرة، علماً بأنّ عدد هؤلاء يقدّر بما بين 100 و200 شخص. 
 
     
وقال "بالنسبة للأميركيين الذين ما زالوا هناك (في أفغانستان) نقول إنّ لا مهلة زمنية. نحن ملتزمون إخراجهم إذا كانوا راغبين بذلك".
 
 
الإعلان
إقرأ أيضاً