21 أيلول 2021 - 06:40
Back

المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان تحمل روسيا مسؤولية قتل ليتفيننكو في بريطانيا في 2006... كيف ردت موسكو؟

المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان تحمل روسيا مسؤولية قتل ليتفيننكو في بريطانيا في 2006... كيف ردت موسكو؟ Lebanon, news ,lbci ,أخبار ألكسندر ليتفيننكو, روسيا,المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان,المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان تحمل روسيا مسؤولية قتل ليتفيننكو في بريطانيا في 2006... كيف ردت موسكو؟
episodes
المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان تحمل روسيا مسؤولية قتل ليتفيننكو في بريطانيا في 2006... كيف ردت موسكو؟
Lebanon News
أعلنت روسيا الثلاثاء أنها لا تعترف بالحكم الصادر عن المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان واعتبرت أن "لا أساس له" بعد أن خلص إلى أن موسكو "مسؤولة" عن اغتيال الجاسوس السابق ألكسندر ليتفيننكو في عام 2006.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحافيين: "حتى الآن لم يأت التحقيق بنتائج، لذا فإن إطلاق مثل هذه المزاعم لا أساس له. لسنا مستعدين للاعتراف بمثل هذا القرار". 
الإعلان

وأضاف أن "من غير المرجح أن تتمتع المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بالصلاحيات أو القدرة التقنية" لتسليط الضوء على هذه القضية. 

ورأت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان الثلاثاء أن روسيا "مسؤولة" عن قتل العميل السابق ألكسندر ليتفيننكو الذي تعرض لعملية تسميم بمادة البولونيوم 210 في المملكة المتحدة عام 2006.

واعتبرت المحكمة أن "ثمة قرينة قوية" بأن مرتكبي عملية التسميم الذين حددهم تحقيق بريطاني "تصرفوا بصفة عملاء للدولة الروسية".

وأشارت إلى أن موسكو لم تقدم أي تفسير بديل "مرض ومقنع" كما انها "لم تنقض استنتاجات التحقيق الرسمي البريطاني".

وطُرد ليتفيننكو، العميل السابق في جهاز الاستخبارات السوفياتية (كي جي بي) ثم في جهاز الأمن الفدرالي الروسي (إف إس بي)، من أجهزة الأمن الروسية بعدما كشف عن محاولات لوضع مخطط لقتل رجل أعمال ثري.

ومنحته المملكة المتحدة اللجوء عام 2001، فندد من هناك بالفساد في روسيا وكشف عن وجود روابط بين أجهزة الاستخبارات الروسية وأوساط الجريمة المنظمة.

توفي ليتفيننكو في 23 تشرين الثاني 2006 إثر تسميمه بمادة البولونيوم 210 المشعة. 

وبعد التحقيق، أصدرت السلطات البريطانية في 2016 تقريرا اتهمت فيه ديمتري كوفتون وأندري لوغوفوي بتنفيذ عملية القتل، غير أن موسكو رفضت تسليمهما.
 
الإعلان
إقرأ أيضاً