09 حزيران 2022 - 14:03
Back

إسبانيا تتعهّد بـ"الدفاع عن مصالحها" بعد تلويح مصارف جزائرية بوقف التعامل معها

إسبانيا تتعهّد بـ"الدفاع عن مصالحها" بعد تلويح مصارف جزائرية بوقف التعامل معها Lebanon, news ,lbci ,أخبار الجزائر, مصارف جزائرية,إسبانيا,إسبانيا تتعهّد بـ"الدفاع عن مصالحها" بعد تلويح مصارف جزائرية بوقف التعامل معها
episodes
إسبانيا تتعهّد بـ"الدفاع عن مصالحها" بعد تلويح مصارف جزائرية بوقف التعامل معها
Lebanon News
تعهّدت إسبانيا اليوم، "الدفاع عن مصالحها" بعدما لوّحت مصارف جزائرية بإمكان قطع العلاقات بعد تغيير مدريد موقفها إزاء الصحراء الغربية، لكن المملكة أبدت ثقتها بأن الجزائر ستتقيّد بعقد موقّع بين البلدين لإمدادها بالغاز.
      
وقال وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريز في تصريح للصحافيين: "نحن ننظر في نطاق هذا التدبير وتداعياته العملية على المستويين الوطني والأوروبي".
الإعلان
      
ولفت الى أن هدف مدريد يكمن في الرد "بطريقة هادئة وبناءة وإنما حازمة في الدفاع عن مصالح إسبانيا وشركاتها".
      
وكانت "الجمعية المهنية للبنوك والمؤسسات المالية" في الجزائر قد حضّت في وقت سابق أعضاءها على حظر التعامل مع إسبانيا بعد ساعات قليلة على تعليق معاهدة صداقة مع إسبانيا سارية منذ 20 عاما مع إسبانيا.
      
وجاء في بيان الجمعية أنها بعد تعليق "معاهدة الصداقة وحسن الجوار والتعاون" مع إسبانيا، تأمر بـ"بمنع عمليات التصدير والاستيراد من وإلى إسبانيا"، وأيضا "منع أي عملية توطين بنكي لإجراء عملية استيراد من إسبانيا"، وفق وسائل إعلام جزائرية.
      
وفي 18 آذار، عدّلت إسبانيا بشكل جذري موقفها من قضية الصحراء الغربية الحساسة لتدعم علنًا مشروع الحكم الذاتي المغربي، مثيرة بذلك غضب الجزائر، الداعم الرئيسي للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب "بوليساريو".
      
ويُنظر إلى التحوّل في الموقف الإسباني على أنه انتصار للمغرب، وأثار استياء الجزائر التي تدعم حركة "بوليساريو" الانفصالية في الصحراء الغربية والتي تمد إسبانيا بكميات كبيرة من الغاز الطبيعي.
      
واعتبرت الجزائر أن السلطات الإسبانية تبنت موقفها في "انتهاك لالتزاماتها القانونية والأخلاقية والسياسية".
      
ورغم تراجع اعتماد إسبانيا على الغاز الجزائري في الأشهر الأخيرة، استوردت إسبانيا في الربع الأول من هذا العام ربع احتياجاتها من الغاز من الجزائر، مقارنة بأكثر من 40 بالمئة عام 2021، بحسب مشغل شبكة الغاز الإسبانية.
      
ويتم تسليم هذا الغاز إلى إسبانيا عبر خط أنابيب الغاز تحت البحر ميدغاز الذي يربط بين البلدين مباشرة.
      
واليوم، قالت وزيرة الطاقة الإسبانية تيريزا ريبيرا: "العلاقة التجارية القائمة بين سوناطراك الجزائرية والشركات الإسبانية التي تشتري الغاز... تشتمل على التزامات تعاقدية"، مبدية ثقتها بأن العلاقة "ستبقى قائمة".
      
وأضافت: "لأنه إن لم يحصل ذلك، فإن هذا الأمر سيؤدي إلى مشكلة أكثر تعقيدا سيتعين حلّها ليس عبر الروابط الدبلوماسية بل... عبر المحاكم".
      
وقالت وزيرة المالية الإسبانية ماريا هيسوس مونتيرو إن إمداد الجزائر إسبانيا بالغاز "يخضع لعقود متوسطة الأجل. لطالما امتثلت الجزائر لهذه العقود، ولا شك لدينا بأنها ستواصل القيام بذلك".
الإعلان
إقرأ أيضاً