09 حزيران 2022 - 15:17
Back

لافروف: موسكو مستعدة لمساعدة أرمينيا وأذربيجان على التفاوض بشأن معاهدة سلام

لافروف: موسكو مستعدة لمساعدة أرمينيا وأذربيجان على التفاوض بشأن معاهدة سلام Lebanon, news ,lbci ,أخبار أذربيجان, أرمينيا, موسكو,لافروف,لافروف: موسكو مستعدة لمساعدة أرمينيا وأذربيجان على التفاوض بشأن معاهدة سلام
episodes
لافروف: موسكو مستعدة لمساعدة أرمينيا وأذربيجان على التفاوض بشأن معاهدة سلام
Lebanon News
اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن موسكو مستعدة لمساعدة أرمينيا وأذربيجان في التفاوض بشأن معاهدة سلام لطي صفحة الحرب للسيطرة على ناغورني قره باغ في 2020.
     
وصرح لافروف خلال مؤتمر صحافي في العاصمة الأرمينية حيث التقى نظيره أرارات ميرزويان "نحن مستعدون للمساعدة في توقيع اتفاق سلام بين يريفان وباكو".
الإعلان
     
واضاف ان "العملية جارية ونحن مستعدون للمشاركة فيها كوسطاء وكمستشارين".
      
ويأتي هذا الاقتراح في الوقت الذي تولى فيه الاتحاد الأوروبي زمام المبادرة في جهود تطبيع العلاقات بين أرمينيا وأذربيجان.
      
وبالنسبة لموسكو، تمثل مبادرة بروكسل الدبلوماسية تدخلاً في فضائها السابق في القوقاز، الأمر الذي يهدد جهودها لإحلال السلام بين هاتين الجمهوريتين السوفياتيتين السابقتين.
      
وفي الأشهر الأخيرة، التقى رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان والرئيس الأذربيجاني إلهام علييف مرتين في بروكسل لمناقشة اتفاق سلام بوساطة رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال. ومن المقرر عقد اجتماع آخر في تموز، بحسب ميشال.
     
وبعد حرب أولى في التسعينات، تواجهت أرمينيا وأذربيجان في خريف عام 2020 للسيطرة على منطقة ناغورني قره باغ الجبلية التي انشقت عن أذربيجان بدعم من يريفان.
      
وفي اطار اتفاق لوقف إطلاق النار بوساطة موسكو، تخلت أرمينيا عن مساحات شاسعة من الأراضي التي كانت تسيطر عليها.
     
وتعتبر هذه الاتفاقية في أرمينيا إذلالا وطنيا وتنظم عدة أحزاب معارضة تظاهرات منذ منتصف نيسان ضد باشينيان المتهم بانه يريد التنازل عن مزيد من الأراضي لباكو.
     
وكتب على لافتات رفعها متظاهرون تجمعوا الخميس أمام وزارة الخارجية حيث التقى لافروف نظيره الأرميني "قره باغ هي أرمينيا!" و"لن يكون هناك استسلام آخر!".
 
 
الإعلان
إقرأ أيضاً