26 حزيران 2022 - 01:07
Back

الغابون وتوغو تنضمان إلى مجموعة الكومنولث

الغابون وتوغو تنضمان إلى مجموعة الكومنولث Lebanon, news ,lbci ,أخبار الكومنولث, توغو,الغابون,الغابون وتوغو تنضمان إلى مجموعة الكومنولث
episodes
الغابون وتوغو تنضمان إلى مجموعة الكومنولث
Lebanon News
انضمت الغابون وتوغو السبت إلى مجموعة الكومنولث، لتنضويا بذلك في هذا النادي الناطقة بلدانه بالإنكليزية والذي ترأسه الملكة البريطانية إليزابيث الثانية.
      
ولا صلات تاريخية تربط البلدين ببريطانيا، إلا أن المجموعة التي تضم 54 دولة غالبيتها مستعمرات بريطانية سابقة وافقت على طلبي انضمام توغو والغابون في اليوم الأخير من قمة الكومنولث المنعقدة في رواندا.
الإعلان
      
وقال الرئيس الرواندي بول كاغامي في المؤتمر الصحافي الختامي: "قبلنا الغابون وتوغو بصفتيهما عضوين جديدين، ونحن جميعا نرحّب بهما في أسرة الكومنولث".
      
والدولتان الناطقتان بالفرنسية والواقعتان في غرب إفريقيا هما أول عضوين ينضمان إلى الكومنولث منذ أن انضوت رواندا في المجموعة عام 2009.
      
وأعلن وزير الخارجية التوغولي روبير دوسي أن العضوية فتحت الباب أمام الوصول إلى 2,5 مليار مستهلك في كنف الكومنولث، وأمام فرص تعليم جديدة، واستجابت لـ"شغف" باللغة الإنكليزية لدى أبناء البلاد. 
     
وأوضح الوزير في تصريحات لوكالة فرانس برس أن "الحافز وراء عضوية توغو هو الرغبة بتوسيع شبكتها الدبلوماسية والسياسية والاقتصادية... كما التقرّب من العالم الناطق بالإنكليزية". 
     
ولفت الى أن هذا الأمر يتيح أيضا للدولة البالغ عدد سكانها 8,5 ملايين نسمة أن تجري إعادة تحديد للعلاقات مع المملكة المتحدة خارج الاتحاد الأوروبي بعد بريكست. 
     
ويقول محلّلون إن دولا فرنكوفونية عدة سعت في السنوات الأخيرة إلى الانضمام إلى مجموعة الكومنولث للخروج من محور فرنسا.
      
وقال خبير العلوم السياسية التوغولي محمد مهدي دجاباكاتي إن الخطوة ستثبت شعبيتها لأن النفوذ الفرنسي في توغو لطالما اعتُبر مسؤولا عن الصعوبات الاقتصادية التي تواجهها البلاد.
      
واوضح دجاباكاتي في تصريح لفرانس برس أن "انضمام توغو إلى الكومنولث هو بالنسبة إلى كثيرين أفضل من مشاطرة اللغة والثقافة الفرنسيتين اللتين لم تحفّزا التنمية في نهاية المطاف".
      
وكانت رواندا قد انضمّت إلى المجموعة في خضم توتر في العلاقات بين كيغالي وباريس. وقد نسجت الدولة الواقعة في شرق إفريقيا علاقات وثيقة مع المملكة المتحدة في السنوات التي تلت قبول عضويتها في الكومنولث، بما في ذلك إبرام صفقة مثيرة للجدل لترحيل طالبي لجوء هذا العام.
      
من جهته، اعتبر رئيس الغابون علي بونغو أن بلاده "تدخل التاريخ" بانضمامها إلى المجموعة.
      
وقال في بيان له على تويتر: "بلادنا، بعد 62 عاما على استقلالها، تتهيّأ لتحقيق اختراق بفصل جديد". وأضاف: "إنه عالم من الفرص بالنسبة الى الغابون على المستويات الاقتصادية والدبلوماسية والثقافية".
الإعلان
إقرأ أيضاً