07 أيلول 2022 - 15:24
Back

لبيد يعارض ملاحقة الجندي المسؤول عن إطلاق النار على شيرين أبو عاقلة

لبيد يعارض ملاحقة الجندي المسؤول عن إطلاق النار على شيرين أبو عاقلة Lebanon, news ,lbci ,أخبار شيرين أبو عاقلة, إطلاق النار,لبيد,لبيد يعارض ملاحقة الجندي المسؤول عن إطلاق النار على شيرين أبو عاقلة
episodes
لبيد يعارض ملاحقة الجندي المسؤول عن إطلاق النار على شيرين أبو عاقلة
Lebanon News
أبدى رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لبيد مساء الأربعاء معارضته ملاحقة الجندي الذي اطلق النار على الصحافية الفلسطينية في قناة الجزيرة القطرية شيرين أبو عاقلة ما أدى إلى مقتلها في 11 أيار في الضفة الغربية المحتلة.
     
وقال لبيد خلال مراسم عسكرية "لن أسمح لأي جندي كان يحتمي من نيران إرهابيين أن يلاحق قضائيا للحصول على تهنئة من الخارج".
الإعلان
      
وأضاف لبيد "أسمع النداءات التي تدعو إلى ملاحقة الجنود قضائيا بعد مقتل شيرين أبو عاقلة... لن يفرض أحد قواعد علينا عندما نكافح لحماية أرواحنا... يحظى جنودنا بدعم الحكومة الكامل".
      
وأتت تصريحاته بعدما شددت الولايات المتحدة "على أهمية تحديد المسؤولين" في هذه القضية.
      
وقال مساعد المتحدث باسم الخارجية الأميركية فيدانت باتيل الثلاثاء "تواصل الولايات المتحدة تشجيع شركائها الإسرائيليين على مراجعة متأنية لسياساتهم في مجال إطلاق النار (من جانب الجنود)".
      
ودعا إسرائيل أيضا إلى "التفكير بإجراءات إضافية لتخفيف خطر إلحاق الأذى بالمدنيين وحماية الصحافيين وتجنب أن تتكرر مآس كهذه".
      
وأقر الجيش الإسرائيلي الاثنين للمرة الأولى بأن ثمة "احتمالا كبيرا" بأن أحد جنوده قتل الصحافية الفلسطينية التي تحمل الجنسية الأميركية أيضا شيرين أبو عاقلة في أيار الماضي. 
     
وقتلت شيرين أبو عاقلة بالرصاص في 11 أيار خلال تغطيتها عملية عسكرية إسرائيلية في مخيم جنين، معقل الفصائل الفلسطينية المسلحة في شمال الضفة الغربية المحتلة. 
 
وكانت أبو عاقلة ترتدي سترة واقية من الرصاص كتبت عليها كلمة "صحافة" وخوذة واقية عندما أصيبت برصاصة في وجهها أسفل خوذتها.
     
ويأتي هذا الاعتراف بعد أشهر أصر فيها الجيش على استحالة تحديد مصدر الرصاصة التي قتلت أبو عاقلة.
      
وتعليقا على الإعلان الإسرائيلي، قالت عائلة الصحافية في بيان باللغة الإنكليزية إن إسرائيل "رفضت تحمل المسؤولية عن مقتل" أبو عاقلة. 
      
وبعد مقتل الصحافية، اتهمت السلطة الفلسطينية وقناة الجزيرة القطرية الجيش الإسرائيلي بقتلها. لكن إسرائيل لم تقر بذلك. وأفادت بعد تحقيق أولي عن "استحالة" تحديد مصدر الرصاصة. لكنها تحدثت بعد الحادث عن احتمال أن تكون الصحافية قتلت برصاص مسلحين فلسطينيين.
      
وأعلن مكتب المدعي العام الإسرائيلي العسكري الاثنين "لا تتوافر  شبهة بوقوع عمل إجرامي تبرر فتح تحقيق جنائي من قبل الشرطة العسكرية" رغم "الاحتمال الكبير" لأن تكون شيرين أبو عاقلة قتلت بنيران جنود إسرائيليين بشكل غير متعمد.
الإعلان
إقرأ أيضاً