15 تشرين الثاني 2021 - 11:24
Back

دراسة تكشف 18 فيروساً "عالي الخطورة" في أسواق الصين الحية ... فهل نكون أمام جائحة أخرى؟

كشفت دراسة أن الأسواق الّتي تبيع الحيوانات الحيّة في الصين تحمل 18 فيروساً "عالي الخطورة" يمكن أن يؤدي إلى حدوث جائحة أخرى. Lebanon, news ,lbci ,أخبار كورونا, جائحة, الخطورة, عالي, فيروساً, حية, برية, حيوانات, بيع, أسواق, دراسة,الصين,كشفت دراسة أن الأسواق الّتي تبيع الحيوانات الحيّة في الصين تحمل 18 فيروساً "عالي الخطورة" يمكن أن يؤدي إلى حدوث جائحة أخرى.
episodes
دراسة تكشف 18 فيروساً "عالي الخطورة" في أسواق الصين الحية ... فهل نكون أمام جائحة أخرى؟
Lebanon News
وجدت دراسة حديثة أن الأسواق الّتي تبيع الحيوانات الحيّة في جميع أنحاء الصين تحمل 18 فيروساً "عالي الخطورة"، الأمر الّذي يثير مخاوف من حدوث جائحة أخرى شبيهة بفيروس كورونا. 
 
وارتبطت أسواق المأكولات البحرية، حيث يبيع التجار الثدييات البرية الحية والزواحف والأسماك، بالانتشار الأولي لفيروس كورونا في عام 2019. 
الإعلان
 
ووفقاً للعالم البريطاني الدكتور إيدي هولمز، فقد سلّط الخبراء الصينيون الضوء على خطر انتشار الفيروس من الحيوانات إلى البشر قبل سنوات من بداية الوباء. 
 
وبدأ الخبراء الآن بدقّ ناقوس الخطر، والتحذير من خطورة أنواع الحيوانات البرية الّتي يتم تداولها وبيعها واستهلاكها في أسواق الصين الّتي يُمكن أن تشكل جائحة جديدة في المستقبل القريب.
 
وحددت الدراسة الجديدة، الّتي نُشرت في 12 تشرين الثاني، 71 فيروساً من فيروسات الثدييات، تضمنت 18 فيروساً "عالي الخطورة" يمكن أن يُشكلّ خطراً واسعاً على البشر والحيوانات الأخرى.
 
وقال المؤلف المشارك في الدراسة، البروفيسور إدوارد هولمز: "تُظهر هذه الدراسة أن البشر ينقلون الفيروسات بانتظام إلى حيوانات أخرى، ومن الواضح أن هناك حركة مرور ثنائية الاتجاه للفيروسات."
 
وأضاف البروفيسور هولمز "إن الحيوانات الّتي تُباع كلعبة في أسواق الحيوانات الحية تحمل مجموعة واسعة من مسببات الأمراض الفيروسية، الأمر الّذي يمكن أن يؤدي بسهولة إلى جائحة عالمية أخرى."
 
أما بالنسبة للأسباب المباشرة المؤدية إلى نشوء فيروس كورونا، فيُذكر أنها لا تزال غير واضحة وتُشكل لغزاً كبيراً لدى العُلماء.  
الإعلان
إقرأ أيضاً