07 تشرين الأول 2022 - 05:26
Back

فيلم "ماتيلدا" يفتتح مهرجان لندن السينمائي

فيلم "ماتيلدا" المقتبس من رواية روالد دال يفتتح مهرجان لندن السينمائي Lebanon, news ,lbci ,أخبار افتتاح, روالد دال, رواية, فيلم, مهرجان لندن السينمائي,ماتيلدا,فيلم "ماتيلدا" المقتبس من رواية روالد دال يفتتح مهرجان لندن السينمائي
episodes
فيلم "ماتيلدا" يفتتح مهرجان لندن السينمائي
Lebanon News
أشادت الممثلة البريطانية الحائزة جائزة أوسكار إيما تومسون الأربعاء بـ"سوداوية" مؤلف كتب الأطفال الشهير روالد دال الذي عُرض في افتتاح مهرجان لندن السينمائي فيلم غنائي بعنوان "ماتيلدا" مقتبس من إحدى رواياته.

هذا الفيلم المقتبس من كتاب الأطفال الشهير العائد إلى سنة 1988 والذي يتناول قصة فتاة صغيرة تتمتع بمخيلة واسعة ومهارات نادرة، يستند إلى مسرحية استعراضية حائزة جوائز عدة انطلقت عام 2011 في لندن.
الإعلان

واجتمع الثلاثي الذي يقف وراء نجاح العمل المسرحي، ويضم المخرج المسرحي ماثيو وورتشس وكاتب السيناريو دينيس كيلي والمؤلف الموسيقي تيم مينشين، لتحويل الكتاب إلى فيلم يُعرض على شاشات التلفزيون وفي دور السينما وكذلك عبر منصة نتفليكس.

وحصلت المنصة العملاقة في البث التدفقي على كامل حقوق أعمال روالد دال من عائلة المؤلف البريطاني الراحل. ويجري التحضير لفيلمين مقتبسين من الكتابين "تشارلي أند ذي تشاكلت فاكتوري" و"جيمس أند ذي دجاينت بيتش".

واعتبرت إيما تومسون التي تؤدي دور مديرة المدرسة القاسية أغاثا ترانشبول أنّ كاتب روايات الأطفال الأسطوري كان يتمتع بموهبة "استثنائية" لإيجاده توازناً بين مخيلته والوقائع السوداوية في الحياة.

وقالت في مؤتمر صحافي قبل العرض الأول للفيلم في العاصمة البريطانية "هناك سوداوية فعلية ولا يمكن التغاضي عنها، لكن لا ينبغي إظهارها بصورتها الحقيقية التامة".

وتتعامل الممثلة الحائزة جائزتي أوسكار مع الدور بجدية مطلقة لاعتبارها أنّ الأطفال "ينبغي أن يعاينوا أفضل ما لدينا كفنانين".

وأكدت تومسون التي تعيّن عليها وضع أطراف اصطناعية وارتداء ملابس متنوعة أنّ دور المديرة هو أكثر دور تطلّب منها مجهوداً جسدياً في مسيرتها المهنية، موضحةً أنّ كل يوم تصوير كان يستغرق ساعات عدة من التحضير ومساعدة يوفرها ستة أشخاص.

ويحتفي الفيلم كما الكتاب بالطفولة وحرية الإبداع والتمرّد، لكن هذه المرة من خلال عروض راقصة مذهلة.

ومع أنه يبدو للوهلة الأولى عملاً موسيقياً عائلياً، إلّا أنّ هذه النسخة الجديدة من "ماتيلدا" تنطوي على رسائل اجتماعية-اقتصادية كثيرة، ما يدفع المشاهد لرؤية عالم يسيطر عليه الخوف جراء غلاء المعيشة وتزايد أوجه عدم المساواة والحرب في أوروبا.

وقال الممثل البريطاني ستيفن غراهام الذي يؤدي دور والد ماتيلدا القاسي إنّه لم يكن واثقاً بدايةً من أنه الممثل الملائم لهذا الدور، فهو يفضّل أدواراً تبرز "وقائع اجتماعية جريئة".

وتابع "قال لي ماثيو وورتشس إنّ الدور يبرز واقعاً اجتماعياً جريئاً".

ويتنوع طاقم العمل في هذه النسخة الجديدة ومن بين أفراده مثلاً الممثلة الجديدة لسلسلة أفلام جيمس بوند لاشانا لينش التي تؤدي دور معلمة ماتيلدا المحبوبة "ميس هاني".

وأكدت الممثلة البريطانية ذات البشرة السوداء والبالغة 34 عاماً للصحافيين أنّ تأدية هذا الدور يحمل أهمية خاصة لها، كونها صادفت في طفولتها معلمة كان لها تأثير كبير على مجرى حياتها.

وقالت "أنا سعيدة لإحداث تغيير في الفيلم ولمنح امرأة سوداء دور ميس هاني"، مضيفة "إنها رسالة واضحة لي ولطفولتي بأنّ المرأة السوداء التي منحتني الكثير من الحكمة في المدرسة كانت تقوم بما هو صالح".

ومع أنّ طاقم العمل يضم ممثلين من الصف الأول، إلا أنّ أليشا وير، 13 سنة، التي تؤدي دور ماتيلدا قد تسرق الأضواء منهم.

وقالت الممثلة اليافعة "كنت أشعر بتوتر كبير لأنّ هذا العمل هو أول فيلم كبير لي... والعمل إلى جانب ممثلين استثنائيين يشعرني برهبة كبيرة".

وبعد كشف النقاب عنه في لندن، سيبدأ عرض "ماتيلدا" في دور السينما نهاية العام، قبل أن يصبح متاحاً عبر نتفليكس.

ويشهد مهرجان لندن السينمائي الذي يمتد على اثني عشر يوماً عرضاً أوّل لنسخة من "بينوكيو" هي عبارة عن فيلم تحريكي من إخراج المكسيكي غييرمو ديل تورو.

ويُختتم المهرجان في 16 تشرين الاول بفيلم آخر من إنتاج نتفليكس هو "غلاس اونيون: إيه نايفز أوت ميستري" الذي يشكل تتمة للفيلم الصادر سنة 2019 ويؤدي دور البطولة فيه مرة أخرى دانيال كريغ.

الإعلان
إقرأ أيضاً