LBCI
LBCI

لماذا يعدّ قضاء الوقت بمفردك مفيدًا...وكيف تخصصه لنفسك؟

صحة وتغذية
2023-09-03 | 14:26
مشاهدات عالية
شارك
LBCI
شارك
LBCI
Whatsapp
facebook
Twitter
Messenger
telegram
telegram
print
لماذا يعدّ قضاء الوقت بمفردك مفيدًا...وكيف تخصصه لنفسك؟
Whatsapp
facebook
Twitter
Messenger
telegram
telegram
print
3min
لماذا يعدّ قضاء الوقت بمفردك مفيدًا...وكيف تخصصه لنفسك؟

لماذا يعدّ قضاء الوقت بمفردك مفيدًا...وكيف تخصصه لنفسك؟

عندما يتعلق الأمر بحياتنا اليومية، في كثير من الأحيان، ينصب التركيز على علاقاتنا مع الآخرين. ولكن الجميع يحتاج إلى استراحة من الضوضاء.

وعندما نكون محاطين دائمًا بالآخرين، يمكننا أن ننسى الاعتناء بأنفسنا، وقد يعني ذلك تخطي قضاء الوقت بمفردنا للقيام بالأشياء التي تجعلنا سعداء.

وتقول الدكتورة إيلينا توروني، الاستشارية في علم النفس: "في حين أن العلاقات ضرورية لصحة نفسية جيدة، فإن قضاء الوقت بمفردك أمر مهم أيضًا. ويمكن أن يزيد من مرونتنا، ويسهل حب الذات، ويثير الإبداع من خلال السماح بالتفكير بحرية، وتوفير فرصة للتواصل مع أنفسنا بطريقة واعية. وهذا بدوره يقوي علاقتنا بالآخرين".

لماذا تحتاج إلى وقت بمفردك؟

إن اختيار قضاء الوقت بمفردك يختلف تمامًا عن الشعور بالوحدة، وفق موقع "ذا صن".

وتقول الدكتورة توروني: "الوحدة هي الشعور بالانفصال عن الآخرين، ولهذا السبب ترتبط بالمشاعر السلبية. فأن تكون وحيدًا يمكن أن يكون اختيارًا متعمدًا تجد فيه السعادة".

وفيما يلي بعض الأفكار السلبية التي قد تعيقك عن قضاء بعض الوقت الصحي بمفردك:

1- اعتباره أمراً محرجاً: مثلاً الشعور بالقلق من أن شخصًا تعرفه سوف يراك تطلب وجبة غداء بمفردك.

2- الشعور بالملل: إن الأشخاص الذين يرضون الناس، أو أولئك الذين يضعون الآخرين في المقام الأول، غالبًا ما يفقدون الاتصال بمشاعرهم واحتياجاتهم الخاصة.

وللبدء في إعادة اكتشاف الأشياء التي تجلب لك السعادة، حاول القيام ببعض الأشياء المنفردة، مثل الذهاب لتناول القهوة، أو الذهاب إلى السينما لمشاهدة فيلمك المفضل.

3- اعتباره "شعور أناني": تخصيص ساعة لنفسك لا يعني أنك تتخلى عن عائلتك او الآخرين، فهو يعلمهم درسًا جيدًا أيضًا.

وبالتالي، فإن تخصيص الوقت للاستماع إلى أفكارك الداخلية عندما تكون بمفردك، يمكن أن يسلط الضوء على ما تحتاجه حقًا.

كيف تخصص وقت لنفسك؟

يمكن أن يشكل تخصيص الوقت لنفسك تحديًا، ولكنه ممكن من خلال اتخاذ خطوات فعالة.

ويقول مهيري تود، المعروف أيضًا باسم The Roadblock Coach: "أقابل عملاء كانوا ينتظرون تخصيص الوقت لأنفسهم، عندما يخف ضغط العمل، أو عندما يكبرون الأطفال. لكن هذا الوقت المناسب لا يأتي أبدًا".

يجب اذاً أن تضع جدولاً يتضمن وقتاً مخصصاً لك وحدك. من الممكن أن يكون ممارسة الرياضة، قراءة كتاب، الذهاب الى السوق، أو العناية بالبشرة أو الجسم...

ومن المهم الالتزام بهذه المواعيد كأنك تلتزم بموعد مع أحد الأصدقاء.

آخر الأخبار

صحة وتغذية

وقت

فردي

تخصيص

LBCI التالي
مع اقتراب عيد الفصح... خبيرة بريطانية تحذّر من مخاطر بيضة الشوكولا وهذا ما نصحت به!
حمل الآن تطبيق LBCI للهواتف المحمولة
للإطلاع على أخر الأخبار أحدث البرامج اليومية في لبنان والعالم
Google Play
App Store
We use
cookies
We use cookies to make
your experience on this
website better.
Accept
Learn More